سعود القحطاني يعلن عن ”قائمة سوداء“ خاصة بـ“محاكمة“ مؤيدي قطر

سعود القحطاني يعلن عن ”قائمة سوداء“ خاصة بـ“محاكمة“ مؤيدي قطر

المصدر: قحطان العبوش - إرم نيوز

أعلن المستشار في الديوان الملكي السعودي، سعود القحطاني، عن قائمة سوداء تضم كل من دعم القيادة القطرية وسياستها الخارجية في الأزمة الخليجية الحالية، مؤكدًا أن كل من يوضع اسمه بالقائمة سيحاكم فور انتهاء الأزمة قريبًا، على حد قوله.

وكتب القحطاني الذي يعد من أبرز المسؤولين السعوديين المعنيين بالأزمة الخليجية، عبر حسابه في ”تويتر“ موضحًا تفاصيل القائمة السوداء ومن ستضم وما سيواجهه من تثبت أسماؤهم فيها.

وقال القحطاني: ”ستتم دراسة كل الأسماء الموجودة في الهاشتاغ الرسمي #القائمة_السوداء، إضافة للأسماء المرصودة من الدول، السعودية وأشقاؤها إذا قالوا فعلوا، وهذا وعد. ضعوا كل اسم ترون وجوب ضمه للقائمة السوداء بالهاشتاغ. وسيتم فرزها. وستتم متابعتهم من الآن“.

وأضاف في تغريدات أخرى: ”وعد ستنجلي الغمة عن الخليج.. إنهم يرونه بعيدًا ونراه قريبًا؛ وسيكون هناك حساب عسير وملاحقة من الدول لكل مرتزق يوضع اسمه بالقائمة السوداء“.

وتفاعل مغردون على موقع ”تويتر“ الأكثر استخدامًا في دول الخليج، مع دعوة القحطاني وبدأوا بإضافة أسماء إلى القائمة ضمت حسابات بأسماء صريحة لإعلاميين وكتاب يعملون في الإعلام القطري بما فيه قناة ”الجزيرة“، كما ضمت حسابات بأسماء مستعارة.

ورد القحطاني على انتقادات له بتوجيه اتهامات بالقتل لكل من يوضع اسمه في القائمة السوداء، قائلًا: ”محاكمات قانونية“.

وقال مغرد: ”أخ سعود ما تلاحظ تغرد وكأنك الملك أو ولي العهد، إلي أنت فيه تكليف وليس تشريفًا: لا تنسَ نفسك الله يحفظك، والحكومة تعرف كل مغرد وكل منافق وكل محب“.

ورد القحطاني عليه قائلًا: ”وتعتقد أني أقدح من رأسي دون توجيه؟ أنا موظف ومنفذ أمين لأوامر سيدي الملك وسمو سيدي ولي العهد الأمين“، على حد تعبيره.

وتفاعل وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، مع تغريدات القحطاني، قائلًا: ”تغريد القحطاني عن القائمة السوداء يفتح العيون على من أغراهم المال فباعوا الأوطان، واستبدلوا الولاء بالريال واعتقدوا أن سجلهم الأسود انطوى“.

وأضاف قرقاش في تغريدة أخرى: ”الأخ سعود القحطاني صوت مؤثر في أزمة قطر، ومتابعته ضرورية، والأصوات المأجورة تسعى دون نجاح إلى مهاجمته، وتغريده عن القائمة السوداء مهم للغاية“.

وتابع: ”أزمة قطر عش دبابير كبير، سلاحه المال والنفوس الضعيفة، والمراجعة الحية للارتزاق ضرورية، فثمن شراء الضمائر والأقلام مكلف على الخليج والمنطقة“.

وبدأت الأزمة الخليجية الحالية يوم 5 يونيو/ حزيران الماضي ،عندما أعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطع علاقاتها نهائيًا مع قطر ،وإغلاق المنافذ والمعابر والأجواء معها احتجاجًا على سياستها الخارجية وعلاقتها بدول وتنظيمات إرهابية تشكل تهديدًا مباشرًا لأمنها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com