بعد تقديم منحة جديدة.. المساعدات السعودية لليمن تبلغ 700 مليون دولار – إرم نيوز‬‎

بعد تقديم منحة جديدة.. المساعدات السعودية لليمن تبلغ 700 مليون دولار

بعد تقديم منحة جديدة.. المساعدات السعودية لليمن تبلغ 700 مليون دولار

المصدر: عدن- إرم نيوز

بلغ إجمالي قيمة المساعدات الإغاثية التي قدّمتها السعودية، للشعب اليمني، 700 مليون دولار أمريكي، وذلك حسب رئيس مركز الملك سلمان للإغاثة.

وقدّمت المملكة العربية السعودية، اليوم الأحد، منحة مالية جديدة، للشعب اليمني، وذلك لسد الاحتياجات اللازمة لمكافحة تفشي وباء الكوليرا، الذي تعاني منه كافة المحافظات اليمنية.

وتقدر المنحة السعودية الجديدة، بـ33 مليون دولار أمريكي، تقدمت بها إلى منظمة الأمم المتحدة للطفولة ”اليونيسيف”، كون فريقها في اليمن يولي اهتماماً بالغاً في مساعدة المواطنين في مكافحة وباء الكوليرا.

وشهد مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، في مقره الرئيس بالرياض، اليوم الأحد، توقيع مذكرة تفاهم بين المركز من جهة ومنظمة ”اليونيسيف“ من جهة أخرى.

وعلى هامش التوقيع، تم عقد مؤتمر صحفي تناول حيثيات توقيع مذكرة التفاهم بين الطرفين، حيث قال المستشار بالديوان الملكي السعودي والمشرف على مركز الملك سلمان للإغاثة، الدكتور عبدالله الربيعة، إنه ”انطلاقاً من مسؤوليتنا تجاه الشعب اليمني، يبادر المركز في تقديم كافة أشكال الدعم المادي والعيني من غذاء ودواء في ظل ما يتعرض له الشعب اليمني من انتهاكات وبطش من ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية“.

وأوضح الربيعة أن ”جملة المساعدات التي قدمها المركز لليمن، بلغت ما قيمته 700 مليون دولار“.

وأكد الربيعة في سياق حديثه ”ضرورة تكاتف الجهود من أجل الإطاحة بالحوثيين وإعادة الاستقرار لليمن“، مشيراً إلى أنه ”ما لم يتم تغيير الوضع في اليمن ستظل الأزمة الإنسانية قائمة“.

من جانبه، أشاد وزير الإدارة المحلية اليمني، ورئيس اللجنة العليا للإغاثة في اليمن عبدالرقيب فتح، بالدعم المتواصل الذي تقدّمه المملكة لحكومة اليمن وشعبه.

وأضاف فتح، الذي شهد مراسيم عملية التوقيع: ”يأتي توقيع المركز واليونيسيف اليوم استكمالاً لـ 130 برنامجاً تنمويا يدعمها المركز في كافة جوانب الإغاثة والعملية التنموية“.

وأشار إلى أن ”اليونيسيف طلبت توفير 67 مليون دولار لاحتواء مرض الكوليرا في اليمن، ومركز الملك سلمان وفر 75 مليون دولار للاستفادة من المبلغ في العلاج وعملية إصحاح البيئة“.

وأفاد بأن ”مركز الملك سلمان للإغاثة وفر ما يقدر بـ 550 طناً من المواد الإغاثية للحكومة اليمنية، وذلك من خلال اللجنة العليا للإغاثة“.

وشدد فتح في سياق حديثه على ”أهمية تواجد كافة المنظمات الأممية في العاصمة المؤقتة عدن، بجانب الحكومة الشرعية لتقديم مشاريعها لكافة المحافظات اليمنية“.

 وأوضح أن ”السبب الرئيس لمعاناة اليمن من مرض الكوليرا، هو سيطرة الميليشيات على مليار و700 مليون دولار، وعدم دفعها المرتبات ورفع المخلفات، مما أدى إلى توسع انتشار الوباء بشكل كبير في المحافظات الخاضعة لسيطرة الميليشيات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com