بالفيديو.. تحرش بفتاتين إحداهما ”متبرجة“ في السعودية – إرم نيوز‬‎

بالفيديو.. تحرش بفتاتين إحداهما ”متبرجة“ في السعودية

بالفيديو.. تحرش بفتاتين إحداهما ”متبرجة“ في السعودية

المصدر: قحطان العبوش– إرم نيوز

أثار شبان ظهروا في مقطع فيديو حديث وهم يتحرشون لفظيًا وجسديًا بفتاتين في إحدى المدن السعودية، موجة غضب على مواقع التواصل الاجتماعي المستخدمة في المملكة وسط مطالب بالقبض عليهم ومعاقبتهم.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، اليوم الثلاثاء، مقطع فيديو يظهر فيه شبان في مركبة تسير بهدوء على طريق فرعي في إحدى مدن المملكة، إذ يبدأ الشبان بالتحرش لفظيًا بفتاتين تسيران في الطريق قبل أن يتحرش بإحداهما أحد الشباب جسديًا، كما يظهر في المقطع الذي صوره شاب آخر في السيارة ذاتها.

وعلى موقع ”تويتر“ الذي يجمع ملايين السعوديين، جذب الوسم (#تحرش_بفتاة_متبرجة_أعيدو_الهيئة) عددًا كبيرًا من المغردين الغاضبين من الحادثة والمنقسمين حول أسبابها وطريقة معالجتها.

ويقول فريق من المعلّقين على حادثة التحرش، إنها واحدة من حوادث التحرش التي ازدادت منذ قرار تقليص صلاحيات هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر العام الماضي والذي منع أعضاؤها من توقيف المخالفين الذين تراهم دورياتها المنتشرة في الأسواق والأماكن العامة، وقصر دورهم على إبلاغ الشرطة فقط.

فيما يقول فريق آخر، إن ”السبب الرئيس لزيادة حوادث التحرش في المملكة هو غياب قانون رادع ضد المتحرشين، إذ تترك عقوبة المتحرشين حاليًا للقضاة وتقديراتهم الشخصية التي تتسبب في الغالب بتباين الأحكام التي يصدرونها بين مشددة ومخففة“.

فيما يذهب بعضهم إلى تحميل الفتاة جزءًا من مسؤولية تعرضها للتحرش بسبب ملابسها أو وضعها للمكياج أو وجودها في مكان معين.

وكتبت المغردة نوره السبيعي‏ معلقة على الحادثة: ”التعاوسه يمارسون هوايتهم بالتحرش والتعدي باللمس والقذف، لو فيه قانون رادع ماكان تجرأ ومد يده جعلها القطع“.

وقال المغرد ناصر السهلي‏ في سياق مشابه: ”متبرجة (تحرش)، منقبة (تحرش)، قبل الهيئة (تحرش)، بعد الهيئة (تحرش)، الحل (قانون يعاقب المتحرشين)“.

وعلق مغرد ثالث يشرف على حساب ديني قائلاً: ”لاندري هل نلوم هذه الفتاة الرخيصة! أم الشباب المراهقين عديمي التربية! أم قرار إلغاء الهيئة!“.

وكتبت المغردة عائشة العتيبي في تغريدة: ”أمس وافدة تتمشى شبه عارية واليوم أخرى تكرر التجربة، تلك ليست أفعال فردية، بل أجندات لنشر الفوضى والانقسام“.

وتحظى مقاطع الفيديو والحوادث المخالفة للقوانين والتي يتم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، بمتابعة من الجهات المختصة التي غالبًا ما تلقي القبض على المخالفين بشكل سريع.

ويواجه الشبان الذين ظهروا في الفيديو الذي لا يمكن لـ“إرم نيوز“ التأكد من صحته، عقوبات مشددة تتجاوز التحرش إلى تصوير المخالفة ونشرها وبالتالي مخالفة قانون جرائم المعلوماتية المشدد.

https://www.youtube.com/watch?v=7U8vI8Y9UUQ

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com