ما هي حقيقة استهداف الحوثيين مصافي تكرير النفط في ينبع السعودية؟ – إرم نيوز‬‎

ما هي حقيقة استهداف الحوثيين مصافي تكرير النفط في ينبع السعودية؟

ما هي حقيقة استهداف الحوثيين مصافي تكرير النفط في ينبع السعودية؟

المصدر: قحطان العبوش– إرم نيوز

استغلت جماعة الحوثي اليمنية المدعومة من طهران، نشوب حريق في محول كهربائي بمصفاة نفط في محافظة ينبع السعودية، يوم السبت، للإعلان عن استهدافهم لمصافي التكرير في المدينة بصاروخ باليستي.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) إن محولًا كهربائيًا تابعًا لبوابة مصفاة ”سامرف“ احترق بسبب حرارة الطقس .. ولا خسائر بشرية أو تشغيلية“.

وأكد موظفون يعملون في المصفاة صحة وقوع حريق تمت السيطرة عليه في مصفاة المدينة الساحلية التابعة إداريًا لمنطقة المدينة المنورة.

وكانت وسائل إعلام يمنية ،يسيطر عليها الحوثيون، قد زعمت أن الجماعة الموالية لإيران أطلقت صاروخًا باليستيًا بعيد المدى على مصافي تكرير النفط في محافظة ينبع السعودية.

وانضمت وسائل إعلام إيرانية لتأكيد مزاعم الحوثيين، حيث نقلت قناة ”العالم“ عن مصدر عسكري يمني في ما أسمته ”القوة الصاروخية“ أن الصاروخ أصاب مصافي تكرير النفط السعودية في محافظة ينبع بدقة عالية.

وأشار المصدر المزعوم إلى أن الصاروخ الذي أطلق على ينبع يعتبر صاروخًا جديدًا، ولأول مرة يتم استخدام هذا النوع من الصواريخ، حيث تم تطويره ليستهدف العمق السعودي“.

وتقع مدينة ينبع السعودية على البحر الأحمر وتبعد أكثر من ألف كيلومتر عن اليمن، وتمثل أحد أكبر المدن الصناعية في السعودية، كما تضم أكبر مصفاة للنفط في المملكة.

وتصدت الدفاعات الجوية السعودية بالفعل خلال العامين الماضيين لصواريخ باليستية تنطلق من الأراضي اليمنية وتستهدف الأراضي السعودية، لكنها محدودة مقارنة مع إعلانات الجماعة التي تدعي بشكل مستمر إطلاقها صواريخ باليستية على السعودية وإصابة أهدافها بشكل مباشر.

وعادة ما يترافق إطلاق الشائعات الحوثية في وسائل الإعلام التي تسيطر عليها الجماعة، مع حملة مشابهة يقودها مدونون موالون للحوثيين على مواقع التواصل الاجتماعي بهدف الترويج لتلك الشائعات وإثارة بلبلة بين سكان المملكة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com