عدو الحوثيين القديم.. تعرف على الأمير السعودي الراحل عبدالرحمن بن عبدالعزيز (صور وفيديو)

عدو الحوثيين القديم.. تعرف على الأمير السعودي الراحل عبدالرحمن بن عبدالعزيز (صور وفيديو)

المصدر: قحطان العبوش - إرم نيوز

ودعت السعودية، مساء الخميس، أميرًا جديدًا من أبناء الملك المؤسس للسعودية، عبدالعزيز آل سعود، وهو عبدالرحمن، الذي يحتل الرقم 16 بين إخوته الـ 36 بعد أن ميز نفسه عنهم بكونه رجل حرب.

وأمضى الأمير عبدالرحمن بن عبدالعزيز، وهو الأخ الشقيق للعاهل السعودي الملك سلمان، والأكبر منه سناً، الجانب الأكبر من حياته في المجال العسكري تاركاً شؤون الحكم والسياسة والاقتصاد لإخوته الآخرين.

ولد الأمير عبدالرحمن في العام 1931 في الرياض، وبعد أن أتم دراسته في السعودية حتى المرحلة الثانوية، التحق بمدرسة أمريكية في ولاية كاليفورنيا تقوم بتدريس المقررات الثانوية وإعطاء برنامج خاص لتأهيل الطلبة للالتحاق بالكليات العسكرية، والتحق بعد ذلك بالكلية العسكرية في سان دييغو، وبعدها التحق بكلية الاقتصاد التابعة لجامعة كاليفورنيا.

وعمل الأمير عبدالرحمن بعد تخرجه من الاختصاصين، العسكري والاقتصادي، في القطاع الخاص عبر تأسيس نشاطه التجاري والاستثماري الخاص به، وبقي في ذلك القطاع بعيداً عن دائرة الضوء إلى أن دخل دائرة العمل الحكومي في العام 1983.

ففي ذلك العام عينه شقيقه الملك فهد بن عبدالعزيز، نائباً لوزير الدفاع والطيران، ليبقى في منصبه العسكري 28 عاماً متواصلة ظل فيها بعيداً أيضاً عن دائرة الضوء بعد أن اختار العمل الميداني بين جنوده بعيداً عن المكاتب.

وبالرغم من عدم شهرة الأمير الراحل في الأوساط السعودية المدنية، إلا أنه ذائع الصيت بين الجنود والمعسكرات والنقاط الحدودية التي اعتاد التواجد فيها على الدوام، بما في ذلك أوقات الحروب، لاسيما في السنوات الأخيرة لتوليه المنصب، إذ عانى فيها وزير الدفاع والطيران الأمير الراحل سلطان بن عبدالعزيز من أمراض مزمنة.

ولا تقتصر شهرة الأمير عبدالرحمن العسكرية على جنوده فقط، فقد كان رجل الحرب الأول في العام 2009 عندما تصدر جنود المملكة الذين خاضوا حرباً شرسة ضد جماعة الحوثيين اليمنية آنذاك وأجبروهم على الابتعاد عن حدود المملكة وتحييد خطرهم.

كما ساهم الأمير عبدالرحمن خلال عمله في وزارة الدفاع والطيران، بتعزيز قدرات بلاده العسكرية من خلال الإشراف المباشر على صفقات سلاح متعددة بينها طائرات حربية عززت قدرات المملكة القتالية.

ورحل الأمير عبدالرحمن تاركًا خلفه جيشاً جراراً مسلحاً بأحدث ترسانة عسكرية في المنطقة، ومجموعة شركات واستثمارات يديرها أبناؤه، لاسيما نجله الأمير فيصل بن عبدالرحمن، الذي يعد من أبرز رجال الأعمال في السعودية حالياً.

وبرحيل الأمير عبدالرحمن متأثراً بتدهور حالته الصحية في الأشهر الأخيرة، يكون الملك سلمان ودع أخاً آخر له بعد نحو شهرين من وداع الأمير مشعل بن عبدالعزيز، ليبقى عدد محدود من أبناء الملك المؤسس على قيد الحياة بينما يتسلم غالبية المناصب القيادية في السعودية جيل من الأحفاد يتصدرهم ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com