السعودية.. أسرة ”الأم المطعونة“ على يد ابنها في عيد الفطر تتهم المستشفى بالإهمال

السعودية.. أسرة ”الأم المطعونة“ على يد ابنها في عيد الفطر  تتهم المستشفى بالإهمال

المصدر: إرم نيوز

اتهم ابن المواطنة الخمسينية التي تعرضت للطعن بالسكين على يد شقيقه أول أيام عيد الفطر المبارك في جدة السعودية مستشفى ”الأمل“ بالتقصير والإهمال، بعد إخراج شقيقه ”الجاني“ مرتين دون علمهم آخرها قبل الحادثة بعدة أيام، وسط تأكيد المستشفى بتقديم العلاج المناسب للمريض حتى استقرت حالته وإخراجه، على أن يكمل علاجه بالعيادات الخارجية بعد العيد.

وأكد شقيق الجاني لصحيفة ”سبق“، أن والدته المصابة تعرضت قبل 8 أشهر للضرب في الشارع وتوجهت لمكافحة المخدرات للإبلاغ عن شقيقي، لكن المكافحة طلبت منها التوجه للشرطة، وبعد توجهها بالفعل إلى الشرطة وتقديمها بلاغ عقوق، تم سجن شقيقي وتنازلت أمي عن الشكوى بعدها رأفة بحاله، وبعد محاولات عدة مع مكافحة المخدرات، سلموه لمستشفى الأمل، لكن بعد ساعات فقط عاد إلى المنزل، وسرق السيارة بعد أن أخذ مفاتيحها من السائق بالقوة وهرب، وسط استغرابهم من كيفية خروجه من المستشفى.

وتابع شقيق الجاني، أن شقيقه عاد في اليوم التالي، وحين سألته أمه كيف خرج من المستشفى، أخبرها أنه خرج بشكل طبيعي، طالبا مبلغ 500 ريال منها، مدعيا أنه يرغب في زيارة والده خارج جدة، وبعد أن منحته الأم المبلغ، اكتشفت أنه يكذب عليها، ثم سلم نفسه للمستشفى مجددا، وبعد أسابيع من العلاج، فوجئ الجميع بخروجه، إذ أن المستشفى أخرجه للمرة الثانية دون إشعارهم قبل حادثة طعن والدته.

وأضاف شقيقه، أنه يعتزم الآن تقديم شكوى بالمستشفى لإمارة المنطقة، متهما إياها بالإهمال.

بدوره، أكد المتحدث الإعلامي لمديرية الشؤون الصحية في جدة، أنه تم تنويم المريض بالمستشفى عدة مرات، وتشخيص حالته بـ“اضطراب في تعاطي مادة الأمفيتامين“، وقد تم تنويمه في جناح إزالة السمية داخل المستشفى، حيث خضع لبرنامج علاجي شمولي متكامل لمدة 4 أسابيع، وبعد استقرار حالته قرر الفريق العلاجي تحويله إلى جناح تعديل السلوك التطوعي.

وأضاف أنه وبعد استقرار حالة المريض وحصوله على أقصى استفادة ممكنة من وجوده داخل المستشفى، قرر الفريق المعالج خروجه منها على أن يراجع العيادات الخارجية، وتم إعطاؤه العلاج اللازم لمدة أسبوعين.

يذكر أن المتهم العشريني، لديه سجل في تعاطي المخدرات، وأقدم يوم عيد الفطر على طعن والدته بمنزلها، ثم حاول دهسها هي وجارتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com