إيران تتراجع: إرسال حجاجنا ليس أمرًا حتميًّا

إيران تتراجع: إرسال حجاجنا ليس أمرًا حتميًّا

المصدر: طهران- إرم نيوز

كشف نائب لجنة الشؤون الدينية في البرلمان الإيراني النائب محمد رضا أمير حسن خاني، أن طهران لم تقرر بشكل حتمي وقطعي إرسال الإيرانيين إلى أداء فريضة الحج في الموسم المقبل، مشيراً إلى أن منظمة الحج الإيرانية تبذل جهوداً حثيثة مع السلطات السعودية بشأن أداء الإيرانيين فريضة الحج.

وقال حسن خاني في تصريحات صحفية عقب اجتماع مع مسؤولي منظمة الحج الإيرانية، إن ”الحكومة الإيرانية لم تتلق بعد ضمانات قانونية لازمة من قبل السلطات السعودية لإرسال الحجاج الإيرانيين“.

وزعم النائب الإيراني إن ”هناك مخاوف لدى المسؤولين في بلاده من تكرار حادثة تدافع منى“، مشيراً إلى أن ”طهران تريد أداء فريضة الحج بما يضمن أمن وكرامة الإيرانيين“.

وأوضح أنه ”ما لم نحصل على ضمانات قانونية مؤكدة من قبل السلطات السعودية، فإنه من السابق لأوانه إعلان إرسال الحجاج الإيرانيين إلى المملكة هذا العام“ على حد تعبيره.

وحصلت منظمة الحج الإيرانية التي أعلنت في وقت سابق من هذا الشهر على ضمانات من قبل وزارة الحج السعودية بشأن الحجاج الإيرانيين.

وينتظر الإيرانيون الموقف النهائي والأخير من قبل مجلس الأمن القومي حول موسم الحج لهذا العام.

وتقول إيران إن 464 من حجاجها لقوا حتفهم في حادثة التدافع التي وقعت بمشعر منى قبل عامين، وتطالب بتعويضات لأسر الضحايا.

وتوصلت إيران والسعودية في 16 من مارس الماضي إلى اتفاق بشأن موسم الحج بعد مفاوضات استمرت عدة أيام في مدينة جدة، كما وافقت السعودية على رفع حصة إيران من الحج من 60 ألفًا إلى 86 ألفًا لهذا الموسم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com