إحالة هؤلاء المسؤولين إلى التحقيق في فاجعة بلقرن بالسعودية.. ونائب مجلس بلديتها يصرح

إحالة هؤلاء المسؤولين إلى التحقيق في فاجعة بلقرن بالسعودية.. ونائب مجلس بلديتها يصرح

المصدر: فريق التحرير

حمّل نائب المجلس البلدي في محافظة بلقرن بمنطقة عسير السعودية ”قسم المشاريع ببلدية بلقرن والمقاول المنفذ لمشروع ازدواجية طريق عفراء – البظاظة“ مسؤولية حادثة فاجعة بلقرن، التي وقعت أمس الجمعة وراح ضحيتها 3 فتيات من عائلة واحدة.

وأثار الحادث غضبا عارما في المملكة ومطالبات واسعة بمحاسبة المسؤولين، دفعت أمير منطقة عسير إلى فتح تحقيق بالأسباب التي أدت إلى وقوعه، إضافة إلى توجيهه بإحالة قياديين بأمانة المنطقة وبلدية بلقرن والمقاول المنفذ لمشروع الطريق للتحقيق.

واتهم نائب المجلس البلدي المقاول بالإهمال، لافتا إلى أنه بعد إقرار إنهاء مشروع ازدواجية طريق (عفراء – البظاظة)، تعهد المقاول بإنهاء سفلتة الشارع، لكنه لم يف بوعده.

وأضاف أنه تم منح المقاول مهلة أخرى تصل إلى 10 أيام، لكن لم يحدث أي تقدم يذكر.

وتابع، بحسب صحيفة ”سبق“: ”استدعينا المقاول في مقر المجلس البلدي، وطلبنا منه تزويدنا بجدول زمني، لا تتجاوز مدته يومَين، وكم يحتاج من الزمن لإنهاء المشاريع المتعثرة بطرفه، وبعدها إذا لم يُنهِ مشروعه تُسحب المشاريع المتعثرة التي بطرفه“. مشيرًا إلى أنه سأله عن الجدول، وبلغه أنه سُلم إلى رئيس بلدية بلقرن.

وأكد أن المتسبب الرئيس في هذا الإهمال هو المقاول، وقسم المشاريع ببلدية بلقرن، الذي استمر بمنح المقاول مهلة تلو الأخرى حتى وقعت فاجعة بلقرن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com