روحاني من الأحواز: حرق السفارة السعودية لن يحلّ مشاكلنا

روحاني من الأحواز: حرق السفارة السعودية لن يحلّ مشاكلنا

المصدر: طهران - إرم نيوز

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، خلال هجوم شنَّه من مدينة الأحواز العربية، على خصومه المتشددين، إن ”حرق السفارة لن يحلَّ مشاكلنا، ومن بينها أزمة الغبار والتلوث التي تعاني منها محافظة خوزستان منذ سنوات“.

وأوضح روحاني خلال حملته الانتخابية، إن ”حلَّ مشكلة الأتربة والغبار والسيطرة عليها التي تشهدها خوزستان بحاجة لخطة من قبل دول الجوار والمنطقة بإقامة علاقات أفضل وودية معها وعبر التعاون واتخاذ التدابير اللازمة لمنع الغبار، وليس بحرق السفارة“ في إشارة إلى السفارة السعودية التي تعرَّضت لهجوم مطلع يناير 2016 من قبل محتجين إيرانيين وقرَّرت حينها الرياض قطع العلاقات الدبلوماسية مع طهران.

وشدَّد الرئيس الإيراني المنتهية ولايته قائلاً: ”الناس في محافظة خوزستان ينبغي أن تكون لهم علاقة أوثق مع الدول المجاورة، كما ينبغي رفع تأشيرات الدخول بين إيران والعراق من أجل ضمان سفر مريح للناس“.

وأضاف أن ”حكومته لا تفرق بين عربي وفارسي وكردي وبلوشي أو على أساس المذاهب، وإنما تمثل الإيرانيين وتقدم لهم الخدمات رغم الصعوبات التي مرت بها البلاد طوال الفترة الماضية“.

وواجهت مجموعة من الناشطين وأهالي مدينة الأحواز، اليوم، الرئيس الإيراني بالقرب من مطار المدينة مرتدين ملابس سوداء وضعوا عليها طبقة من الطين مع تكميم أفواههم.

ورفع الناشطون عبوات ماء ملوثة للإشارة إلى عدم اهتمام روحاني بظروف مدينة الأحواز وغياب المياه الصالحة للشرب وأزمة البيئة بشكل عام في المدينة، بسبب العواصف الرملية، تعبيراً عن رفضهم لروحاني.

ويتعرض الأحوازيون العرب إلى مضايقات وقمع من قبل السلطات الإيرانية بسبب السياسات العنصرية التي يقوم بها النظام ضد الأحوازيين العرب والذين يبلغ عددهم نحو خمسة ملايين بحسب إحصاءات إيرانية.

ومن المقرر أن تُجرى الانتخابات الرئاسية يوم الجمعة المقبل مع احتدام المنافسة بين روحاني ومنافسه المتشدّد ”إبراهيم رئيسي“ الذي يحظى بدعم من قبل الجبهة الشعبية لقوى الثورة التي تمثل خط المرشد الأعلى علي خامنئي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com