وفاة غامضة لطفل سعودي تفتح ملف الأخطاء الطبية مجددًا في المملكة (صور)

وفاة غامضة لطفل سعودي تفتح ملف الأخطاء الطبية مجددًا في المملكة (صور)

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

أعادت حادثة وفاة طفل في إحدى مستشفيات المدينة المنورة، قضية الأخطاء الطبية الشائكة بالسعودية، إلى واجهة الاهتمامات وسط انتقادات لاذعة للخدمات الصحية في المملكة، من قبل السكان الذين يعتبرونها ”متدنية ويشوبها الإهمال“.

وكان تركي الحجيلي، وهو رضيع في الأسبوع الثاني من عمره، قد دخل المستشفى على إثر ارتفاع طفيف في درجة حرارته، قبل أن يفارق الحياة الاثنين الماضي، بعد نحو أسبوع من العلاج في المستشفى، تدهورت فيه حالته الصحية بشكل سريع وتعرض لنزيف داخلي.

وقال أكرم الحجيلي والد الطفل، إن ”سبب وفاة طفله تركي، هو الإهمال وانعدام الخبرة لدى العاملين في مستشفى الولادة والأطفال الحكومي في المدينة المنورة“، شارحاً بأدق التفاصيل ما شاهده في المستشفى خلال فترة علاج ابنه لحين وفاته.

ووجد حديث أكرم الذي سرده عبر حسابه في موقع ”تويتر“، مع نشر صور للرضيع وقد امتلأ جسده بالكدمات التي قال إنها نتيجة الحقن الكثيرة، وسحب عينات الدم المتكرر من جسده لإجراء التحاليل، اهتماماً واسعاً من قبل السعوديين الذين تثيرهم مثل هذه الحوادث.

وتحولت الحادثة إلى قضية عامة على موقع ”تويتر“ في المملكة، وجرى حولها نقاش واسع تحت الوسم ”#ضحية_مستشفي_الولادة_بالمدينة“، وسط مطالبات بمحاسبة المتسببين في وفاة الطفل.

ولم تنته التحقيقات التي تجريها وزارة الصحة في الحادثة، لمعروفة ما إذا كانت الوفاة ناجمة عن خطأ طبي جديد سيضاف لأخطاء تتكرر على الدوام في مستشفيات المملكة، وتثير مزيداً من الانتقادات والمطالب الواسعة بوضع حل جذري لها.

ولاتوجد إحصائيات رسمية حول أعداد الوفيات الناجمة عن الأخطاء الطبية في السعودية، التي يبلغ عدد سكانها نحو 30 مليونًا، لكن وزارة الصحة تتلقى سنوياً آلاف البلاغات عن حدوث أخطاء طبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com