هل تتم إقالة مدير مركز الملك عبدالله المالي بسبب ”الاختلاط والعباءة“؟

هل تتم إقالة مدير مركز الملك عبدالله المالي بسبب ”الاختلاط والعباءة“؟

المصدر: محمد زهور - إرم نيوز

توقعت مصادر مطلعة أن تتجه شركة“ الاستثمارات الرائدة“ لإنهاء تكليف مدير مشروع مركز الملك عبدالله المالي، بسبب تصريحات صحافية أدلى بها إلى وكالة الأنباء ”رويترز“ خلال الأسبوع الفائت.

ووفق صحيفة ”سبق“ السعودية، فإن التوقعات استندت إلى بيان أصدرته الشركة قبل يومين وأشارت فيه إلى ”أحد مهندسي المشروع“ دون الإشارة إلى منصبه، وهو ما فُسر بالإشارة ضمنًا إلى مدير المشروع المكلف.

وكانت وكالة رويترز للأنباء، نشرت تقريرًا في 25 من شهر أبريل، بعنوان: ”مركز الملك عبدالله بالرياض يأمل بالخروج للنور قريبًا رغم التحديات“، واستندت فيه إلى تصريحات من المدير المكلف بإدارة المشروع المهندس سليمان البيز.

وعن تفاصيل التصريح، قال البيز، إن ”القائمين على مشروع الملك عبدالله المالي يعتزمون تخفيف القواعد الصارمة التي تفرض على النساء ارتداء العباءات وعدم الاختلاط“.

وقدم المهندس كذلك نسبًا عن مدى انجاز المشروع، والتي تم وصفها بغير الدقيقة.

ويُنتظر أن تعقد الشركة خلال الأيام المقبلة اجتماعًا لمجلس إدارتها لاتخاذ عدد من القرارات، ويُتوقَّع أن يكون من ضمنها إنهاء تكليف المدير المكلف الحالي والذي تم تعينه منتصف عام 2016، وتكليف متحدث رسمي للمشروع.

ونوهت شركة الاستثمارات الرائدة في بيان لها صدر قبل يومين بأن التقرير تضمن معلومات غير دقيقة، والذي تم الاستناد فيه إلى تصريحات أحد مهندسي المشروع مقدمًا تصريحات دون الرجوع إلى الشركة.

وشددت الشركة على التزامها التام بالمحافظة على مبادئ وقيم المجتمع ”وفق الضوابط الشرعية والنظامية التي تقوم عليها السعودية“.

وبدأ العمل في مركز الملك عبد الله المالي (أحد أكبر المشاريع في العاصمة الرياض والذي يمتد على مساحة 1.6 مليون متر مربع) في العام 2006، وصمم ليكون قاعدة لكبرى المؤسسات المالية والاستثمارية في المنطقة.

وتقدر تكلفة المشروع نحو 10 مليارات دولار، ويتوقع تدشين أولى مراحله خلال الأشهر القادمة.

وأظهرت وثيقة ”رؤية 2030“ عزم الحكومة السعودية على تحويل المركز إلى منطقة خاصة مستثناة من تأشيرات الدخول ومرتبطة مباشرة بمطار الرياض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة