تعميم رسمي يعزز آمال السعوديات المطالبات بإسقاط الولاية (وثيقة)

تعميم رسمي يعزز آمال السعوديات المطالبات بإسقاط الولاية (وثيقة)
Saudi women visit the Saudi Travel and Tourism Investment Market (STTIM) fair in Riyadh, Saudi Arabia, Monday, March 29, 2010. (AP Photo/Hassan Ammar)

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

أظهرت صور لتعميم رسمي تداوله نشطاء وقانونيون سعوديون ممهورًا بتوقيع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، عزم المملكة على الاستجابة لمطالب واسعة لنساء المملكة، تتعلق بإسقاط الولاية المفروضة عليهن.

وقد تم تداول التعميم الأحد، بعد ساعات من صدور سلسلة أوامر ملكية تجاوز عددها الأربعين، ولم تتضمن أي استجابة لمطالب نسائية واسعة تقودها السعوديات منذ سنوات.

ولم يتسنى لـ ”إرم نيوز“ التأكد من صحة التعميم، غير أن صحيفة عكاظ السعودية أوردت ما يؤكد صحة هذا التعميم الحكومي.

 ويحمل التعميم تاريخ 17 نيسان/أبريل الجاري، أي يوم الاثنين الماضي، يوجّه الملك سلمان وليّ عهده الأمير محمد بن نايف بالتأكيد على جميع الجهات الحكومية، بعدم طلب موافقة ولي الأمر عند تقديم خدماتها للمرأة، ما لم يكن لديها سند رسمي بذلك.

كما تطالب التوجيهات الملكية بحصر الاشتراطات التي تتطلب الحصول على موافقة وليّ أمر المرأة، لإتمام أي إجراء أو تقديم أي خدمة للمرأة، مع إيضاح أساسها النظامي ورفعها إلى مجلس الوزراء في مدة لا تتجاوز ثلاثة أشهر.

حقوق المرأة

وينص التعميم أيضاً على إلزام المؤسسات العامة والخاصة بتوفير وسائل نقل للعاملات، وتقديم الدعم لهيئة حقوق الإنسان الحكومية، لكي تقوم بالتعريف بحقوق المرأة في وسائل الإعلام والمؤسسات التعليمية والتدريبية.

وفي بند آخر يوضح التعميم موافقة مجلس الوزراء السعودي بشكل نهائي، على ما تم التوصل إليه في المحضر المعد في هيئة الخبراء، بعد أن وافق عليه مجلس الشؤون السياسية والأمنية الشبيه بالحكومة المصغرة.

ويتضح من التعميم أيضًا، أن هيئة الخبراء في مجلس الوزراء السعودي، قامت بدراسة شاملة لإشكاليات حقوق المرأة في السعودية، واقترحت بشأنها حلولاً لم يتم الكشف عنها بالتفصيل في التعميم المسرب.

ويفتح التعميم الرسمي الذي صدر من العاهل السعودي بصفته رئيس مجلس الوزراء، باب الأمل بالفعل للسعوديات المطالبات بمزيد من الحقوق، لاسيما تحديده مهلة ثلاثة أشهر لمعرفة السند القانوني لطلب موافقة وليّ أمر المرأة، الذي تطبقه بعض الجهات الحكومية.

وكان مسؤول سعودي بارز قال لـ ”إرم نيوز“ الشهر الماضي، إنه ”اطلع على مسودة قرار حكومي يتضمن منح المرأة في السعودية حق السماح بقيادة السيارة المحرومة منها، وأنه سيصدر في نيسان/ أبريل“

وارتفع تفاؤل السعوديات بشكل كبير خلال الأيام الأخيرة، التي سبقت آخر اجتماع للحكومة السعودية يوم الاثنين الماضي، وتوقعت الكثير منهن صدور قرار يسمح لهن بقيادة السيارة أخيراً، قبل أن تصدر أوامر ملكية أيضاً مساء السبت دون أن ترد على ذكر أي ما يتعلق بمطالب السعوديات.

وعلقت الإعلامية السعودية البارزة، إيمان الحمود على التعميم قائلة: ”أمر سامٍ قد يفتح نافذة أمل جديدة نحو نيل المرأة حقوقها كاملة لتتوافق مع الرؤية“، في إشارة إلى رؤية السعودية ”2030“، وهي خطة تحول جذري تتضمن بنوداً كثيرة تستهدف تمكين المرأة السعودية في المجتمع وتوفير فرص عمل لها، وتعد تأكيداً رسمياً على منح السعوديات مزيداً من الحقوق خلال الفترة المقبلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com