فتاة سعودية تستأذن والدها في ”خلع الحجاب“.. رده شكل مفاجأة أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي (صور)

فتاة سعودية تستأذن والدها في ”خلع الحجاب“.. رده شكل مفاجأة أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي (صور)

المصدر: الرياض – إرم نيوز

أثارت محادثة جماعية حدثت بين طالبة سعودية تعيش في ولاية بنسلفانيا الأمريكية وأصدقائها على موقع ”تويتر“، جدلاً واسعًا ومتابعة من قبل الملايين حول العالم.

وبدأ الجدل حين انتقدت الطالبة السعودية، التي تدعى لمياء الشهري وتبلغ من العمر 17 عاما، تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الإسلام، ما دفع أحد المشاركين معها في المحادثة الجماعية إلى الرد بقسوة عليها، وبطريقة مهينة، حيث علق: ”اخرسي، لا يمكنك خلع حجابك، لأن والدك سيقضي عليك“.

لكن لمياء ردت على تعليق الشاب بهدوء، وقالت إنه من الواضح أن كونها مسلمة أزعج الشاب كثيرا، مضيفة بأنه لم يشعر بالراحة لذا قال ما قاله. وفقا لموقع ”بازفيد نيوز“.

وأصرت الطالبة السعودية على تفنيد وجهة نظر الشاب، الذي زعم أن والدها سيؤذيها إن خلعت حجابها، فما كان منها إلا أن أرسلت إلى والدها الذي يعيش في السعودية، رسالة نصية جاء فيها ”كنت أفكر، أريد أن أخلع حجابي“.

فرد عليها قائلا: ”عزيزتي، هذا ليس قراري لأتخذه، هذا ليس قرار أي أحد، إذا كنتِ ترغبين في ذلك، افعليه. سأدعمك مهما حصل“.

ولم تكن نية لمياء خلع حجابها، إلا أنها أرادت أن تقدم دليلا كافيا لترد على الانتقادات التي جاءتها من كل صوب.

وبالفعل، نشرت لمياء نص المحادثة كما جاء بينها وبين والدها على موقع ”تويتر“، وحققت للمياء مرادها، حيث أعيد نشرها أكثر من 148 ألف مرة بحلول صباح اليوم الأربعاء مع أكثر من 300 ألف إعجاب.

https://twitter.com/lxmyaa/status/853047555764232192

وعبرت لمياء عن سعادتها بالأصداء التي لقيتها محادثتها، وعلقت: ”حظيت بالكثير من الرسائل التي تظهر لي الدعم، ورسائل أخرى من أشخاص يرغبون في التعرف أكثر على الإسلام، وأن يكونوا جزءاً منه.. شعرت أنني أستطيع المساعدة بطريقة ما، كان الأمر موتّرا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة