الأردن يعول على زيارة الملك سلمان.. فهل يتأثر بتوجه السعودية للاستثمار بدل المساعدة؟ – إرم نيوز‬‎

الأردن يعول على زيارة الملك سلمان.. فهل يتأثر بتوجه السعودية للاستثمار بدل المساعدة؟

الأردن يعول على زيارة الملك سلمان.. فهل يتأثر بتوجه السعودية للاستثمار بدل المساعدة؟

المصدر: رائد رمان – إرم نيوز

استقبل الأردن بحفاوة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، الذي تعول عمّان بشدة على زيارته لإنعاش اقتصادها المثقل بالعجز والمديونية.

وهذه أول زيارة يقوم بها العاهل السعودي للأردن منذ توليه الحكم، وتأتي في وقت تسعى فيه السعودية بدورها لمواجهة تداعيات تراجع أسعار النفط ضمن خططها لتنويع الاقتصاد ضمن ما يعرف برؤية الممكلة 2030.

وتتجه السعودية في خططها الاقتصادية الجديدة للاستثمار بدلا من المساعدات، بعد سنوات من المنح التي وصلت في العام 2011 نحو 1.4 مليار دولار قدمتها الرياض للأردن.

لكن الخبراء الاقتصاديين في الأردن يتساءلون الآن بشأن فرص الاستفادة من التوجه السعودي الجديد.

 ورأى الخبير الاقتصادي ونائب رئيس الوزراء الأردني للشؤون الاقتصادية الأسبق، الدكتور جواد العناني، أنه بالنظر والاستماع لتصريحات المسؤولين السعوديين، نجد أن هناك توجها وحماسا كبيرين من قبل القيادة السعودية لتوثيق العلاقات مع الأردن.

وأشار العناني في تصريح لـ“إرم نيوز“ إلى أن السعودية ستدعم الموازنة العامة الأردنية، عبر تقديم الشكلين من المساعدات ”مالية عينية واسشمارات“.

لكن في حال قدمت الرياض المساعدات على شكل استثمارات ومشاريع فقط، رأى العناني أنه من حقها ذلك، لأنه يضمن لها جدوى اقتصادية مربحة ومجدية بدلا من عدم تحقيق أي جدوائية، وهذا ما يعزز التوجه نحو الاستثمارات وتعميق الشراكة والمصالح الاقتصادية، أكثر من الذهاب نحو تقديم منح ومساعدات مالية فقط.

وأردف العناني أن لا سلبيات ولا تأثيرات سلبية من وراء ذلك على الأردن، بل على العكس فإن ذلك يخلق فرص عمل للأردنيين بدلا من حصر الفائدة في الدعم السعودي على الحكومة فقط.

14 اتفاقية اقتصادية

كشف رئيس مجلس الأعمال الأردني السعودي عن الجانب السعودي الدكتور حمدان السمرين الاثنين، عن أنه من المقرر توقيع 14 اتفاقية ومذكرة تفاهم بقيمة أكثر من مليار دولار موزعة  على مشاريع تشمل قطاعات واسعة أهمها الطاقة والمعادن، والمعدات الطبية والمجال التقني والاتصالات.

من جهته، أشار مبعوث الملك عبد الله الثاني إلى السعودية باسم عوض الله، إلى أن ”الأردن يتطلع لجذب مزيد من الاستثمارات السعودية إلى المملكة“، لافتا إلى أن ”للصندوق السعودي للتنمية فضلا كبيرا في كثير من المشاريع في الأردن“.

وأضاف عوض الله أن ”تعاون ودعم السعودية سيسهم في تصدينا للتحديات الأمنية والإقليمية“، واصفا ”زيارة الملك سلمان للأردن بأنها تاريخية وذات صيغة خاصة“.

استثمارات سعودية

بدورها، قالت عضو مجلس الأعمال الأردني السعودي ريم بدران، إن المساعدات السعودية مكنت الأردن من مواجهة التحديات وتنفيذ المشاريع التنموية بمختلف القطاعات وتوفير فرص العمل“.

وأوضحت بدران في تصريح صحفي الاثنين أن ”السوق السعودية تحتل المرتبة الأولى في تجارة الأردن، حيث تستحوذ على 21 بالمئة من التجارة الخارجية للمملكة“.

وأردفت بدران أن ”السعودية تعد من أكبر الدول التي تملك استثمارات في الأردن، حيث يبلغ حجم الاستثمارات المشتركة نحو 14 مليار دولار، تتضمن 850 مشروعا استثماريا وصناعيا وخدميا“.

وذكرت بدران أن العلاقة التاريخية المتميزة بين قيادتي البلدين، انعكست بشكل إيجابي على مختلف المجالات“،  مشددة على أن ”الاستثمارات السعودية التي قامت في المملكة حققت خلال السنوات الماضية نموا كبيرا وعوائد على الاستثمار، كما أعطت قيمة مضافة للاقتصاد، من خلال توفيرها فرص عمل للأردنيين وتعزيز التبادل التجاري“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com