بعد تسلمه ميدالية ”جورج تينت“.. ولي العهد السعودي: علاقة المملكة بأمريكا استراتيجية  

بعد تسلمه ميدالية ”جورج تينت“.. ولي العهد السعودي: علاقة المملكة بأمريكا استراتيجية  

المصدر: الرياض - إرم نيوز

وصف ولي العهد السعودي، محمد بن نايف بن عبد العزيز يوم الجمعة، علاقة بلاده بالولايات المتحدة الأمريكية بأنها استراتيجية، مشدداً أن من يحاول أن يزرع إسفيناً بين الدولتين لن ينجح.

تصريحات ولي العهد، وزير الداخلية، نقلتها وكالة الأنباء السعودية الرسمية عقب تسليم مدير وكالة الاستخبارات الأمريكية ”سي آي إيه“، مايكل بومبيو له ميدالية ”جورج تينت“ في الرياض، بحضور الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي ولي العهد، وزير الدفاع السعودي.

وقدمت الاستخبارات الأمريكية، الميدالية لـ“بن نايف“ للعمل الاستخباراتي المميز في مجال مكافحة الإرهاب، ونظير إسهاماته غير المحدودة لتحقيق الأمن والسلم الدوليين، بحسب الوكالة السعودية.

وأعرب ولي العهد، عقب تسلّمه الميدالية، عن تقديره لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية على تكريمه، قائلا  ”إن الميدالية ثمرة لجهود وتوجيهات قادة المملكة، وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وشجاعة رجال الأمن وتعاون المجتمع بكافة أطيافه في محاربة الإرهاب“.

وفي رده على سؤال حول العلاقة الحالية بين الرياض وواشنطن، قال بن نايف ”علاقتنا مع الولايات المتحدة الأمريكية تاريخية واستراتيجية، ولن ينجح من يحاول أن يزرع إسفيناً بين السعودية وأمريكا“.

وفيما يتعلق بارتباط الإرهاب بدين معين، قال بن نايف ”جميع الأديان السماوية تتبرأ من المعتقدات والأفعال الشيطانية للفئات الإرهابية“ وعن الدور الذي تقوم به الرياض لمحاربة الإرهاب، أكد ولي العهد رفض المملكة الشديد وإدانتها وشجبها للإرهاب بكافة صوره وأشكاله، أيّا كان مصدره وأهدافه.

وأكد بن نايف، أن المملكة مستمرة في مواجهة الإرهاب والتطرف في كل مكان فكرياً وأمنياً، وأنها اكتشفت الكثير من المخططات الإرهابية وأحبطتها قبل وقوعها، بينها عمليات كانت موجهة ضد دول صديقة (لم يسمها).

واعتبر محاربة الإرهاب مسؤولية دولية مشتركة، تتطلب تضافر الجهود الدولية على جميع الأصعدة لمواجهته أمنيًا وفكريًا وماليًا وإعلاميًا وعسكريًا.

ووصل بومبيو الرياض اليوم الجمعة، قادما من تركيا، في ثاني محطات زيارته الخارجية الأولى منذ توليه منصبه في 24 يناير/كانون الثاني المنصرم.

ويعد بن نايف أحد أبرز قادة الحرب على الإرهاب في السعودية والعالم وقال في سبتمبر/أيلول 2016، إن المملكة تعرضت لأكثر من 100 هجوم إرهابي منذ عام 1992، وأحبطت 268 عملية كان بعضها موجهاً لدول صديقة.

وحققت المملكة إنجازات بارزة في حربها ضد الإرهاب داخليا وخارجيا، من أبرزها إحباط هجوم انتحاري، في يوليو/ تموز 2016، كان يستهدف المسجد النبوي، ومخطط لتفجير ملعب ”الجوهرة“، في أكتوبر/تشرين أول 2016، و“محاولة انتحارية كانت تستهدف السفارة الأمريكية بالرياض، في مارس/ آذار 2015.

كما أعلنت السعودية في 14 ديسمبر/ كانون أول 2015، تشكيل تحالف عسكري إسلامي من 34 دولة، بقيادتها لمحاربة الإرهاب، ارتفع عدد أعضائه خلال عام إلى 41 دولة  فيما تواصل مشاركتها في تحالف دولي، تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، يوجه ضربات جوية لتنظيم ”داعش“ في سوريا والعراق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة