حقائق مذهلة عن رخام الحرم المكي

حقائق مذهلة عن رخام الحرم المكي

المصدر: مكة المكرمة – إرم نيوز

يتميز رخام صحن الحرم المكي في المملكة العربية السعودية بميزة فريدة، إذ ما أن يضع المعتمر قدميه عليه ينبهر بشدة برودته رغم أشعة الشمس اللاهبة.

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي افترضوا بضع فرضيات حول تميز الرخام ببرودته.

وتفاعلت الرئاسة العامة لشؤون الحرمين، مع فضول رواد المواقع، إذ ذكرت أن السبب وراء برودة رخام الحرم المكي، يرجع إلى نوع الرخام المستخدم المسمى ”التاسوس“.

حول ذلك، أوضحت الرئاسة العامة لشؤون الحرمين أن السبب الكامن وراء برودة رخام الحرم المكي الشريف يرجع إلى نوع الرخام المستخدم المسمى ”التاسوس“ والذي يعمل على عكس الضوء والحرارة، وهو ما لا يفعله الجرانيت والرخام الطبيعي، وهذا النوع من الرخام نادر الوجود ويتم استيراده خصيصاً للحرمين من جبال اليونان.

ويصل سمك الرخام إلى 5 سنتمترات، إذ إنه يتميز عن غيره بكونه يمتص الرطوبة عبر مسام دقيقة خلال الليل، وفي النهار يقوم بإخراج ما امتصه في الليل؛ ما يجعله دائم البرودة في عز الحر، أما ما أشيع بأن هناك مواسير مياه باردة تحت الساحة فهو أمر لا أساس له من الصحة. بحسب ما أورده موقع ”سبوتنيك“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com