الوليد بن طلال يواجه معركة قضائية غير مسبوقة في السعودية

الوليد بن طلال يواجه معركة قضائية غير مسبوقة في السعودية

المصدر: قحطان العبوش - إرم نيوز

رد الأمير ورجل الأعمال السعودي البارز، الوليد بن طلال، اليوم الإثنين، على توجيه إحدى المحاكم السعودية إنذارًا نادرًا له منشورا في إحدى الصحف السعودية، حول تسديد مبلغ مالي خلال 5 أيام وإلا سيواجه عقوبات قانونية، وتعهد بتقديم شكوى ضد من يقف خلف ما اعتبره تشهيرًا مقصودًا به.

وكانت صورة إعلان منشور في إحدى الصحف المحلية، وتم تداولها بشكل لافت على مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، اليوم الإثنين، قد كشفت عن صدور حكم قضائي حول قضية غير محددة ضد الأمير، وأن نشر صورة الحكم بمثابة تبليغ شخصي يتطلب تنفيذ الحكم خلال 5 أيام، وإلا سيواجه الإجراءات النظامية المتبعة في حال عدم التنفيذ.

وقال الأمير الوليد في خطاب موجه لأمير منطقة الرياض، إنه يؤكد احترامه والتزامه التام بتنفيذ أحكام القضاء، لكن ساءه كثيرًا قيام المحكمة بنشر إعلان يتضمن التشهير به في وسائل الإعلام معللة ذلك بأنه يتعذر إبلاغه بالقرار.

 وتساءل رئيس مجلس إدارة مؤسسة ”المملكة القابضة“ العملاقة، كيف تطلب المحكمة من الإمارة إبلاغنا وتسليمنا صورة القرار، ثم تبادر بنشره في الصحف بدعوى تعذر إبلاغنا، الأمر الذي يشكل مخالفة غير مقبولة للنظام، وإساءة واضحة لمقام الإمارة ولنا إذ لم تثق المحكمة في قيام الإمارة بإبلاغنا بناء على طلبها، ولم تراع ما يترتب على هذه الإساءة من تشهير غير مقبول بنا.

 وأكد أنه أصدر بالفعل شيكًا بمبلغ المطالبة المحكوم به وهو جاهز للتسليم، إلا أنه لن يتنازل عن حقه الذي كفله له النظام  في الاعتراض على الحكم، مشيرًا إلى أنه تقدم بالتماس إعادة نظر على المحكمة المختصة وينتظر قرارها بهذا الشأن.

وأضاف الأمير الوليد بن طلال، أنه سيتخذ الإجراءات النظامية بتقديم شكوى ضد هذا الإجراء المخالف للنظام، مؤكدًا على تمسكه بمحاسبة المتسبب ، موضحًا أن هذا الأمر يثير العديد من التساؤلات التي تبعث على الشك لدينا من وجود أيد خفية تسعى للإساءة إلينا في ذات الوقت الذي التزمنا فيه الصمت طيلة سنوات في حقوق ثابتة لنا صدر فيها أحكام قضائية نهائية لم نجد أي جدية من الجهات المختصة بتنفيذها لنفاجأ بمثل هذه الإجراءات المسيئة التي تضمنت مخالفة نظامية واضحة.

ويعد هذا أول صدام قضائي علني بين واحد من أشهر رجال الأعمال في المملكة والعالم من جهة، والقضاء السعودي من جهة ثانية، وينذر بتصعيد الخلاف بينهما مع تمسك الأمير الوليد بالرد على إجراءات المحكمة فيما يتعلق بطريقة تبليغه.

ولم تتكشف بعد تفاصيل الحكم القضائي والقضية التي صدر بشأنها، لكن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي يقولون، إنه يتعلق بنزاع تجاري بين الأمير الوليد ورجل أعمال سعودي آخر بملايين الدولارات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة