الغموض يلف قضية الشاب السعودي خالد الوهيبي رغم الجدل الذي تسببت به (فيديو) – إرم نيوز‬‎

الغموض يلف قضية الشاب السعودي خالد الوهيبي رغم الجدل الذي تسببت به (فيديو)

الغموض يلف قضية الشاب السعودي خالد الوهيبي رغم الجدل الذي تسببت به (فيديو)

المصدر: إرم نيوز - قحطان العبوش

لايزال الغموض يلف قضية ومصير الشاب السعودي خالد الوهيبي، الذي كشف والده عبدالله عن قصته قبل أكثر من أسبوع، مطالباً العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز شخصياً بالتدخل فيها بعد أن انتهى الحال بابنه من التوقيف بأحد مراكز الشرطة إلى مستشفى الأمراض النفسية.

وتحولت قضية خالد التي تحمل اتهامات لرجال الأمن باستخدام التعذيب الذي أفضى للجنون، إلى مايشبه قضية رأي عام سعودي، بعد أن وصل عدد من شاهد مقطع الفيديو الذي سجله والده على موقع يوتيوب فقط إلى نحو نصف مليون مشاهدة، فيما حقق مقاطع أخرى عن القضية ذاتها عشرات آلاف المشاهدات.

ولازال الوسم ”#انقذو_خالد_بالكاميرات“ على موقع تويتر والذي يعبر عن مطالب والده بالكشف عن كاميرات مركز الشرطة الذي احتجز به ابنه لخمسة أيام قبل أن يتحول لمستشفى الأمراض العقلية، لازال يجذب مزيدًا من المغردين السعوديين المتعاطفين معه.

ولم يصدر أي تعليق رسمي حول القضية لحد الآن، ومن الصعب الحصول على تعقيب فوري من وزارة الداخلية حول مثل هذه القضايا التي مازالت خاضعة للتحقيق، فيما رفض والد خالد الرد على اتصالات أو الإجابة على أسئلة وجهها له موقع إرم نيوز منذ نشره لمقطع الفيديو.

ولايمكن لموقع إرم نيوز تأكيد تفاصيل القصة التي رواها والد خالد على مواقع التواصل الاجتماعي، لكن صحيفة عكاظ السعودية، قالت اليوم الثلاثاء نقلاً عن مصادر لم تسمها إن الجهات الأمنية بدأت التحقيق في القضية.

ولم تذكر الصحيفة مزيداً من التفاصيل حول القضية الحسّاسة التي تمس سمعة رجال الأمن في السعودية، واكتفت بالقول ”الجهات الأمنية في محافظة الطائف بدأت التحقيق في مقطع فيديو تداوله رواد الشبكة العنكبوتية على نطاق واسع يلقي فيه ولي أمر شاب، الاتهامات ضد جهات قال إنها تسببت في دخول ابنه إلى مستشفى الصحة النفسية“.

وكان عبدالله الوهيبي، وهو مواطن سعودي من محافظة الطائف، قد كشف في مقطع الفيديو عن قصة ابنه خالد، وهو شاب عشريني يدرس في بريطانياً، واحتجزته شرطة قسم النزهة في محافظة الطائف بعد خلاف بينه وبين حراس الأمن عند إحدى المستشفيات بسبب محاولته تصويرهم بالجوال بعد أن منعوه من دخول المستشفى لزيارة شقيقه المنوم.

وقال الوهيبي إن رجال الأمن الذين حضروا إلى بوابة المستشفى واقتادوا ابنه إلى التوقيف، تعاملوا بعنف واصفاً تصرفهم بالبربري، وقال أيضاً إنه تفاجأ بحالة ابنه النفسية في ثالث يوم من التوقيف بعد أن سمح له بمقابلته، متهماً رجال أمن المركز بتعذيبه والافتراء عليه من خلال اتهامه بالاعتداء على رجال الأمن في محضر القضية.

وقال محام سعودي بارز لموقع إرم نيوز مشترطاً عدم ذكر اسمه كون القضية حساسة وقيد التحقيق، إن إخلاء سبيل خالد بكفالة هو حق له وفقاً للقانون ووفق الرواية التي عرضها الأب في مقطع الفيديو.

ويطالب والد خالد ومعه آلاف السعوديين المتعاطفين على مواقع التواصل الاجتماعي، بالكشف عن الكاميرات المثبتة في مركز الشرطة لمعرفة ماذا فعل رجال الأمن مع ابنه حتى ساءت حالته للحد الذي قررت فيه لجنة طبية رسمية تحويلة لمستشفى الطب النفسي في محافظة الطائف المعروف باسم ”شهار“.

ويقول مدونون سعوديون على مواقع التواصل الاجتماعي، إنهم أصدقاء لخالد في مراحل مختلفة من دراسته، وإنه شاب هادىء ومحبوب من الجميع، معبّرين عن صدمتهم مما جرى له، فيما تلقى قصته تعاطفاً كبيراً من قبل السعوديين بالتزامن مع غياب الرواية الرسمية حول القضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com