إدانة نجل الوزير خالد العرج تُعيد ثقة السعوديين بـ“نزاهة“

إدانة نجل الوزير خالد العرج تُعيد ثقة السعوديين بـ“نزاهة“

المصدر: ريمون القس - إرم نيوز

عبَّر مغردون سعوديون عن تفاؤلهم وفرحتهم، بعد إدانة نجل وزير الخدمة المدنية، خالد العرج، من قبل هيئة مكافحة الفساد (نزاهة) التي أعلنت في تقريرها الصادر اليوم الأحد، أن تعيين عبدالله العرج، تم وفق إجراءات ”غير سليمة“، إلا أنها برأت والده الوزير من أي مسؤولية في هذه القضية.

وشهد وسم (#مخالفة_توظيف_ابن_العرج) تفاعلًا لافتًا، ليتصدر الترند السعودي، كأكثر التغريدات تداولًا، كما حظي بتأييد شريحة واسعة من السعوديين في موقع التدوين المصغر (تويتر).

عودة الثقة بـ ”نزاهة“

وعبّر المدون علي الحازمي عن فرحته لإدانة نجل الوزير؛ قائلًا: ”لأول مرة تشعر بقيمة نزاهة الحقيقة.. وأنها فعلًا تصنع التأثير.. شكرًا نزاهة“.

ويأتي تقرير ”نزاهة“ ليعيد ثقة المواطن السعودي بها، بعد فترة طويلة من الانتقادات لانخفاض سقفها، ووصفها بأنها محدودة القدرات، وتكاد تكون أشبه بجمعية حقوق الإنسان بسبب قراراتها غير النافذة.

وأسست المملكة العربية السعودية، الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة) للتصدي للفساد المستشري في جسم الدولة، منذ حوالي أربعة أعوام، بتوجيه شخصي من العاهل السعودي الراحل الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود.

ومنذ ذلك الحين، تنفذ ”نزاهة“ جولات ميدانية على الجهات الحكومية، وفي أكثر من مناسبة عبرت الهيئة عن عدم رضاها، عن تجاوب المؤسسات الحكومية معها، معتبرة أنها لا تصل إلى المستوى المطلوب.

المواطن الرقيب

في حين اعتبر مغرد يطلق على نفسه اسم ”مستقعد“ أن الفضل يعود للمغردين السعوديين الذين نشطوا على مواقع التواصل الاجتماعي لكشف ملابسات القضية؛ معلقًا بالقول إن ”الشعب السعودي يقوم بالدور الرقابي دون برلمان ودون المجلس الصوري.. تحية لكل مواطن غيور على وطنه“.

منصة للحرية

ويحظى موقع ”تويتر“ بشعبية كبيرة في المملكة، إذ يُعد السعوديون أكثر شعوب العالم استخدامًا له، ويجد الكثير منهم فيه، منصة للتعبير عن آرائهم، وطرح مخاوفهم بحرية لا تتوافر في وسائل الإعلام التقليدية.

وتمكن المدونون السعوديون في الآونة الأخيرة من تمرير الكثير من مطالبهم عبر ”تويتر”، واستجابت السلطات لبعضها بالفعل، في حين ما زالت بعض تلك القضايا مصدرًا للتجاذب.

اكتشاف مخالفات برواتب عالية

وبالعودة إلى قضية نجل الوزير العرج؛ قالت ”نزاهة“ في تقريرها إن تحرياتها حول قضية ”توظيف ابن أحد الوزراء بطريقة غير نظامية“، مكنتها من اكتشاف مخالفات تعاقد عدد من الوزارات مع مواطنين ‏برواتب عالية.

وأضافت أنه ”تبيّن لها أن تلك التعاقدات مؤقتة، وتمت على برنامج استقطاب الكفاءات المتميزة، وبمراجعة إجراءات التعاقد مع ابن أحد الوزراء، اتضح للهيئة أن وزارة الشؤون البلدية والقروية تعاقدت معه ولم تلتزم في العقد المبرم معه ببعض الضوابط والشروط النظامية التي حددها الأمر السامي رقم (34807) وتاريخ 26/7/1436هـ اللازمة للتعاقد وفقاً للبرنامج“.

ورغم إقرار ”نزاهة“ عدم شرعية تعيين ابن وزير الخدمة المدنية، إلا أنها لم توجه الاتهام لشخص الوزير، وإنما ألقت باللائمة على وزارة الشؤون البلدية. وجاء في البيان: ”تمثلت تلك المخالفات في عدم قيام وزارة الشؤون البلدية والقروية بالتنسيق مع وزارة الخدمة المدنية حيال تحديد المقابل المالي المقرر له للاسترشاد بذلك ولضمان التناسب في الأجر المحدد مع الخبرة المهنية والتخصص والأجر المقابل لذلك في سوق العمل، وعدم استكمال إجراءات الفحص الطبي، وعدم الالتزام بالسن المحدد للتعاقد وهو ألا يقل عن 33 سنة“.

وكانت ”نزاهة“ أعلنت، في وقت سابق، أنها ”لم تبرئ عبدالله العرج، نجل الوزير، من اتهامات بتعيينه بوظيفة مرموقة وراتب عال دون وجود مؤهلات“.

وقالت ”نزاهة“ في سلسلة تغريدات عبر حسابها الرسمي في تويتر، إن ”ما نُشر عن تبرئة نزاهة لابن أحد الوزراء ليس صحيحاً، وإجراءات التحقيق لا تزال مستمرة حتى اللحظة“.

وبدأت القضية، قبل أكثر من شهر، عندما أظهرت وثيقة متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي أن عبدالله العرج ابن وزير الخدمة المدنية خالد العرج، يتقاضى راتبًا قيمته 21 ألفًا و 600 ريال، قبل أن يتقدم أحد المواطنين السعوديين ببلاغ رسمي لهيئة مكافحة الفساد (نزاهة) عن القضية للنظر فيها.

وقالت ”نزاهة“، أواخر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إنها ستكشف خلال يومين عن نتائج تحقيقها في القضية إلا أن إعلانها تأخر أكثر من ذلك بكثير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com