اتحاد الغرف الخليجية يطلق مشروع “تطبيقها بسلام” الخاص بضريبة القيمة المضافة

اتحاد الغرف الخليجية يطلق مشروع “تطبيقها بسلام” الخاص بضريبة القيمة المضافة

قال الأمين العام لاتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي، عبدالرحيم نقي، اليوم الخميس، إن “القطاع الخاص يأمل أن يتم تطبيق ضريبة القيمة المضافة من خلال مشروع (تطبيقها بسلام ) الذي سيعده الخبراء، إذ يكون هناك تدرج ومرونة عند التطبيق بدلا من تطبيقها دفعة واحدة قد يضر بالمستهلك الخليجي وشركات ومؤسسات القطاع الخاص”.

وأضاف نقي في تصريح لصحيفة “الاقتصادية”، أن الأمانة العامة لاتحاد غرف دول مجلس التعاون استعانت بخبراء ومختصين ومحاسبين في مجال الضرائب وتحصيل الرسوم، وكذلك بممثلين عن القطاع الخاص، بهدف وضع خريطة طريق تهدف إلى تطبيق “مرن” لضريبة القيمة المضافة، بعيدا عن الأخطاء التي وقعت بها البلدان التي سبقت دول الخليج في تطبيق تلك الضريبة.

وأكد نقي، أن القطاع الخاص يآمل في سن قانون ضريبي يراعي واقع دول الخليج، وينظر بعناية إلى بنود استحقاق الضريبة، وتصنيف السلع والخدمات، وآلية الاسترداد، ونشر وعي خاص بمسك الدفاتر الحسابية، وعدم تطبيق الضريبة المضافة بشكل كامل في البداية، وإنما التدرج في تطبيقها مراعاة لمصالح المستهلك الخليجي والقطاع الخاص.

ونوه المسؤول الخليجي، إلى ضرورة عدم قيام الجهات المعنية بفرض عقوبات صارمة على المتهرب ضريبيا، مبررا ذلك، بعدم فهم المكلف غالبا لنصوص قانون الضريبة عند التطبيق.

وشدد نقي على أهمية عدم تأجيل تطبيق ضريبة القيمة المضافة إلا وفق خريطة طريق تسمح بزيادة الوعي الضريبي للمستهلك الخليجي وشركات القطاع الخاص، على حد سواء.