إياد مدني يستقيل .. هل أطاحت “ثلاجة السيسي” بأمين عام منظمة التعاون الإسلامي

إياد مدني يستقيل .. هل أطاحت “ثلاجة السيسي” بأمين عام منظمة التعاون الإسلامي

أعلنت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، الاثنين، أن الأمين العام إياد مدني قد تقدم باستقالته من منصبه كأمين عام للمنظمة.

وأضافت الأمانة العامة أنه تم تعيين يوسف العثيمين في منصب الأمين العام للمنظمة الإسلامية.

وتأتي الاستقالة في أعقاب سخرية إياد مدني من تصريحات للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قال فيها أن ثلاجته لم يكن فيها غير الماء خلال عشر سنوات.

وكان مدني علق على ذلك عندما خاطب الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، خلال حفل افتتاح مؤتمر وزراء التربية للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة “الإيسيسكو”، الخميس الماضي، ولكنه أخطأ وقال الباجي قايد السيسي، ثم استدرك مدني، قائلا: “السبسي آسف. هذا خطأ فاحش، أنا متأكد أن ثلاجتكم فيها أكثر من الماء فخامة الرئيس”، في إشارة إلى تصريحات الرئيس المصري.

وفي وسط الجدل الذي أثاره مقطع فيديو لتصريحات مدني، الذي سبق أن تولى عدة مسؤوليات إعلامية بالسعودية، أصدر الأمين العام للتعاون الإسلامي بيانا بعنوان “توضيح واعتذار”، قال فيه أن تصريحاته كانت على سبيل المزاح، وأنه يكن احتراما وتقديرا للرئيس السيسي.

لكن بيان الاعتذار لم يكن كافيا لتهدئة الغضب الشعبي والرسمي إزاء ما وصف بـ”التجاوز الجسيم” في حق مصر ورئيسها.

وعلق المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية إن “مصر أُحيطت علماً باعتذار أمين عام منظمة التعاون الإسلامي عن موقفه، وسوف تتابع مع المنظمة تحديد الإجراءات الواجب اتخاذها لتصحيح هذا الأمر”.

وكان وزير الخارجية المصري سامح شكري قال بدوره في بيان إن تصريحات مدني “تجاوز جسيم في حق دولة مؤسسة للمنظمة وقيادتها السياسية، ولا تتسق مع مسؤوليات ومهام منصب الأمين العام للمنظمة، وتؤثر بشكل جوهري على نطاق عمله وقدرته على الاضطلاع بمهام منصبه، وهو الأمر الذي يدعو مصر لمراجعة موقفها إزاء التعامل مع سكرتارية المنظمة وأمينها العام”.

وأعاد نبأ الاستقالة الجدل مجددا حول الواقعة، وتساءل خبراء: هل أطاحت ثلاجة السيسي بإياد مدني؟.