صحيفة نيويورك تايمز تخطب ود السعوديات

صحيفة نيويورك تايمز تخطب ود السعوديات

دعت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، اليوم الأحد، النساء السعوديات إلى إرسال قصصهن وآرائهن وما يردن نشره عبر الصحيفة الشهيرة، لتلقى استجابة فورية من عدد من الناشطات البارزات اللاتي يواصلن منذ أشهر حملات واسعة للمطالبة بحقوقهن.

وقالت الصحيفة الأمريكية في تغريدة باللغتين العربية والإنكليزية على حسابها في موقع “تويتر” “نود أن نتواصل مع النساء السعوديات. أخبرونا عن حياتكم وطموحاتكم وآرائكم في المجتمع السعودي”.

ووجدت الدعوة بالفعل استجابة من عدد من الناشطات السعوديات على مواقع التواصل الاجتماعي، واللاتي أعدن تغريد دعوة الصحيفة لتشجيع السعوديات على نشر قصصهن ومطالبهن اللاتي لا تتحدث عنها وسائل الإعلام المحلية.

كما أكدت ناشطات أخريات لموقع “إرم نيوز” تجاوبهن مع الدعوة من خلال الإجابة على أسئلة عامة طرحتها الصحيفة على الراغبات بالتواصل معها، ليتم نشرها لاحقاً عبر الصحيفة.

وقالت ناشطة سعودية تكتب بالاسم المستعار “مرام” لموقع “إرم نيوز”إن الهدف من تفاعلها مع دعوة الصحيفة هو الضغط لتحقيق المطالب لا أكثر، وأن الاستجابة في نهاية الأمر يجب أن تكون من الحكومة السعودية.

وأجابت مرام على سؤال حول القانون الذي سيكون لها أعمق أثر على حياة السعوديات فيما لو صدر، بالقول إنه إلغاء الولاية الذكورية المفروضة على النساء كونه “أكثر قانون راح يحل مشاكل الكثير من السعوديات لتعلقه بالكثير من الجوانب مثل الدراسة والعمل والعلاج والسفر”.

وتتعلق أغلب الأسئلة بما تواجه السعوديات من معوقات في حياتهن وعملهن ودراستهن بالمملكة ونظرة المجتمع لهن والقوانين التي يعتبرنها موجهة ضدهن.

وبدأت وسائل الإعلام العالمية الشهيرة بالاهتمام بشكل كبير بقضايا المرأة السعودية في الأشهر الأخيرة بالتزامن مع نشاط واسع ومستمر تقوده ناشطات سعوديات بارزات في مجال الدفاع عن حقوق المرأة السعودية.