الحوثيون وصالح يستخدمون “مصباح” البرلمان لإضاءة “نفق” العزلة الدولية

الحوثيون وصالح يستخدمون “مصباح” البرلمان لإضاءة “نفق” العزلة الدولية

تعتزم جماعة الحوثيين والموالين للرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح، توجيه رسالة إلى رئيس البنك الدولي، ورئيس صندوق النقد الدولي، عبر رئيس البرلمان اليمني، يحيى علي الراعي، يوضّح فيها “الوضع القانوني للبنك المركزي اليمني”.

وكشفت وكالة “سبأ نت” التي يسيطر عليها الحوثيون، عن جملة من المراسلات التي أجراها وسيجريها البرلمان مع البرلمانات العربية والإسلامية والدولية الشقيقة والصديقة، لاستجداء مواقف مؤيدة للانقلابيين في اليمن، واطلاعهم على “ما يحصل في الجمهورية اليمنية” حسب تعبيرعهم.

وأشارت برقيات الوكالة إلى “صياغة مذكرات بتوقيع الأمانة العامة لمجلس النواب لمخاطبة الأمناء العامين لعدد من مجالس البرلمان العربية والدولية، وبعض الاتحادات البرلمانية لقيام وفود من المجلس لزيارتها”.

وعلى صعيد متصل، قالت “سبأ نت” الخاضعة للانقلابيين، إن “المجلس السياسي الأعلى، أكد إعلان أسماء حكومة الإنقاذ الوطني، خلال الأيام القليلة القادمة”، خلال اجتماع عقد للمجلس اليوم في صنعاء.

ويزعم “المجلس السياسي الأعلى” لتحالف الانقلابيين، أن الحكومة المزمع إعلانها، ستتضمن مشاركة عدد من “الشخصيات الوطنية ذات الكفاءة والقادرة على تحمل المسؤولية والقيام بالمهام على أكمل وجه خلال المرحلة القادمة”.

وكان البرلمان اليمني قد انعقد اليوم بصنعاء، بصورة غير شرعية، مرة أخرى، لأداء ما أسمتها وكالة الأنباء اليمنية، النسخة الخاضعة لسيطرة الحوثيين، بـ”اليمين الدستورية لعضوي المجلس السياسي” التابع لتحالف الانقلابيين الحوثيين والموالين لصالح، إلى جانب استماعه للرسالة المزعومة بشأن البنك المركزي.