سعوديون يطالبون بإعفاء وزير الاتصالات من منصبه

سعوديون يطالبون بإعفاء وزير الاتصالات من منصبه

 

تداول مغردون سعوديون على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي، الإثنين، تغريدة عبرت عن غضبهم من قرارات وزارة الاتصالات الأخيرة، عبر إطلاق وسم حمل عنوان “#اعفوا_وزير_الاتصالات” ليدخل الترند السعودي كأحد أكثر التغريدات تداولًا في موقع التدوين المصغر.

وعلّق مدون يدعى، لافي “#اعفوا_وزير_الاتصالات أول ما ترأس المنصب قال إنه راح يشرف على موضوع الإنترنت وضعفه في السعودية، والنتيجة أن النت صار أسوأ من السيئ، أتمنى إعفاءه”.

وقال علي الشدوخي “#اعفوا_وزير_الاتصالات، هالشركات تلعب ولا سوى شي أبداً يخدم المواطن”.

وأضافت Basmah “شايفين كيف الوضع يتصاعد بسبب جشعكم الشعب يبي حقه الطبيعي استمعوا لنا ولا تتكبروا، لقد طفح الكيل”.

وكتب أحمد غالب، معبرًا عن غضبه “وزير لا يحقق أي جهد لتحقيق رؤية 2030 ، الإنترنت هو ركن أساسي فيها، لا يستحق البقاء.

وأوقفت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية، أواخر أيلول/سبتمبر الماضي، بيع وتجديد جميع باقات البيانات اللا محدودة (الإنترنت المفتوح) مسبقة الدفع، لتعمد شركة الاتصالات المتنقلة السعودية (زين السعودية) وشركة اتحاد اتصالات (موبايلي) إلى اتخاذ قرار مماثل.

وتتذرع هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية، بأن قرار الإيقاف جاء بعد ما سجّلت هذه الباقات معدلات استخدام فاقت المعدلات العالمية؛ ما أدّى إلى الضغط على الشبكات وعدم تقديمها خدمات جيدة.

ويخدم السوق السعودي أربع شركات اتصالات هي شركة الاتصالات السعودية (STC)، وشركة اتحاد اتصالات (مويايلي) – ثاني أكبر مشغل للاتصالات في المملكة – وشركة زين السعودية -ثالث أكبر مشغل للاتصالات في السعودية-، واتحاد عذيب أصغر الجميع.