أردوغان: هناك تطورات ”وقحة“ ضد العالم الإسلامي – إرم نيوز‬‎

أردوغان: هناك تطورات ”وقحة“ ضد العالم الإسلامي

أردوغان: هناك تطورات ”وقحة“ ضد العالم الإسلامي

المصدر: اسطنبول- إرم نيوز

 قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن ”تركيا والسعودية مستهدفتان“، وإن هناك ”تطورات وقحة جدا ضد العالم الإسلامي“، مشددا على ضرورة ”تضامن بلدان العالم الإسلامي“ لمواجهتها.

جاء ذلك في مقابلة تلفزيونية مع قناة ”روتانا خليجية“، تم بثها مساء الأحد، وتناول خلالها الرئيس التركي آخر المستجدات الإقليمية، وموقف بلاده منها.

وفي رده على سؤال يتعلق بمدى اتفاقه مع تصريح لولي العهد السعودي، الأمير محمد بن نايف، قال فيه ”نحن وتركيا مستهدفون ونحتاج لبعضنا البعض“، قال أردوغان: ”هناك تطورات وقحة جدا ضد العالم الإسلامي“.

وأضاف: ”المملكة وتركيا مستهدفتان وكذلك إذا ما نظرنا إلى التطورات في سوريا وليبيا والعراق وتونس، هذه التطورات لا يمكن أن نتركها جانبا، ثم التطورات في باكستان وأفغانستان، هذه التطورات ليست بمعزل عن بعضها البعض“.

واستطرد: ”في واقع الأمر نجد أن كافة المكائد والمخططات موجهة للعالم الإسلامي، وبالتالي يجب على بلدان العالم الإسلامي أن تتضامن“.

وحذر الرئيس التركي من مغبة عدم التضامن، قائلا: ”وإن لم يتحقق هذا التضامن فإننا سنخسر الكثير، وسنجد الكثير من النزيف“.

ولفت في هذا الصدد إلى ما يحدث في سوريا، مشيرا إلى أنه ”سقط حتى الآن في سوريا 600 ألف قتيل، وفي حلب كذلك نجد خلال فترة وجيرة عدد كبير من الناس قد ماتوا“.

ودعا أردوغان، إلى أن يبقى في مدينة الموصل، شمالي العراق، بعد تحريرها من تنظيم داعش، أهاليها فقط، الذين يتكونون من السنة باختلاف عرقياتهم.

وقال ”الموصل لأهل الموصل وتلعفر (مدينة شمالي العراق يعيش فيها نحو 70 ألف تركماني) لأهل تلعفر، ولا يحق لأحد أن يأتي ويدخل هذه المناطق“.

وأضاف الرئيس التركي أنه ”يجب أن يبقى في الموصل بعد تحريريها أهاليها فقط من السنة العرب والسنة التركمان والسنة الأكراد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com