المركزي السعودي يأمر البنوك بإعادة جدولة قروض المتأثرين بتعديل الدخل الشهري – إرم نيوز‬‎

المركزي السعودي يأمر البنوك بإعادة جدولة قروض المتأثرين بتعديل الدخل الشهري

المركزي السعودي يأمر البنوك بإعادة جدولة قروض المتأثرين بتعديل الدخل الشهري

المصدر: الرياض - إرم نيوز

قالت مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) اليوم الأحد إنها أصدرت تعليماتها للبنوك العاملة في المملكة بإعادة جدولة قروض العملاء المتأثرين بتعديل الدخل الشهري نتيجة خفض بدلات وعلاوات القطاع الحكومي.

وذكر بيان للمصرف، نشره عبر موقعه الرسمي، اليوم، أن ”مؤسسة النقد العربي السعودي وجّهت بالعمل على إعادة جدولة قروض العملاء المتأثرين بتعديل الدخل الشهري وفقاً لمجموعة من التعليمات والضوابط“.

وأوضح البيان أن تلك الضوابط تتمثل في الحصول على موافقة العميل على إعادة الجدولة وتضمين ذلك في العقود الجديدة مع الاحتفاظ بالمستندات والوثائق التي تم بناءً عليها حصول العميل على الاستثناء بإعادة الجدولة، وإعادة جدولة المديونية دون احتساب رسوم إضافية ودون تغيير كلفة الأجل، أي دون تغيير في النسبة المئوية السنوية الثابتة من مبلغ التمويل الممنوح للعميل التي سبق الاتفاق والتوقيع عليها بموجب عقد التمويل.

وتضمنت الضوابط أيضاً مراعاة الظروف المالية للعميل عند إعادة الجدولة لمنتجات التمويل الاستهلاكي مع التزاماته في منتجات التمويل الأخرى والأخذ في الاعتبار بسياسات الائتمان الداخلية ومبادئ حماية العملاء، إضافة إلى توضيح وشرح إجمالي أرباح القرض للعميل وأي زيادة سيتم احتسابها نتيجةً لزيادة مدة القرض بعد إعادة جدولة القرض، وأخذ موافقته عليها، وغيرها.

وأكدت مؤسسة النقد على أن هذه التعليمات لا تشمل العقود الجديدة التي يتم توقيعها بعد صدور هذه التعليمات، وأن على المصارف إيلاء أول قسط يحل بعد نفاذ قرار مجلس الوزراء المشار اليه أعلاه أولوية في المعالجة.

وشددت على المصارف ضرورة إبلاغ العملاء المتأثرين بتعديل الراتب بالإجراءات التي سيتم اتخاذها لإعادة جدولة أقساط القروض، وإجراءات معالجة الشكاوى التي قد تنتج من ذلك.

ووجّهت مؤسسة النقد المصارف بالمبادرة والعمل على إبلاغ العملاء الذين يتم التوصل إلى ثبوت تأثر أقساط سداد قروضهم بتعديل الراتب بضرورة زيارة أقرب فرع لتقديم المعلومات والمستندات الرسمية التي تثبت تأثر رواتبهم الشهرية، وسيتم تقييم ما ينبغي اتخاذه بشأن منتجات التمويل الأخرى.

وكان مجلس الوزراء السعودي قد قرر، في وقت سابق هذا الأسبوع، تقليص رواتب ومزايا الوزراء، وأعضاء مجلس الشورى، وخفض مكافآت العاملين في القطاع الحكومي، وذلك في أحدث خطوة تتخذها المملكة لخفض الإنفاق في عصر النفط الرخيص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com