الأيام الثقافية السعودية في كندا .. الخط العربيّ ونقش الحنّاء

الأيام الثقافية السعودية في كندا .. الخط العربيّ ونقش الحنّاء

المصدر: داليا أبو الخير- ارم نيوز

أطلقت السعودية حملة واسعة من مدينة أوتاوا لتعريف الكنديين ورجال السياسة هناك  بوجه  المملكة الثقافي، من خلال احتفال يتضمن عروضا  للثقافة السعودية في مبنى البرلمان الكندي.

وتأتي الحملة بعدما أثارت صفقة شراء السعودية لمدرعات كندية الصنع بقيمة 15 بليون دولار جدلاً في بعض الأوساط السياسية الكندية.

وتشير الإحصاءات إلى أن الشعب الكندي يجهل تماما واقع المملكة العربية السعودية، ومن هذا المنطلق تسعى السفارة السعودية إلى إطلاع الشعب الكندي على جوانب من حياة المجتمع السعودي في سعيها لتقوية علاقاتها مع الولايات المتحدة الكندية.

 وترتبط المملكة بعدد من أوجه التعاون مع كندا، حيث  يرتاد ما يزيد عن 14 ألف طالب سعودي الجامعات والكليات الكندية، إضافة إلى قيام السعودية بالتعاون مع شركة الأعمال التجارية الأمريكية لعقد صفقة شراء حوالي 50 %  من مجلس القمح الكندي الذي أعيدت تسميته لاحقاً بمجموعة جي 3.

وتقوم السفارة السعودية بتوزيع دعوات لحضور ”الأيام الثقافية السعودية في كندا“ والتي ستستمر من 18 إلى 21 مايو/ أيار الجاري.

 وسيتضمن الاحتفال عروضاً للأطعمة الشرقية وفن الخط العربي والفنون الجميلة، وعروضا موسيقية ونقش الحناء، إضافة إلى عروض تقديمية لتطورات العلاقات السعودية الكندية.

العرضة_الجنوبية

 وتقول شذى فهيم متحدثة باسم السفارة السعودية في كندا، إنها المرة الأولى التي يعقد فيها معرض ثقافي سعودي في كندا منذ 25 عاما.

 ونفت المتحدثة أن يكون للمعرض أي ارتباط بالجدل الدائر حول صفقة الأسلحة، موضحةً أن فعاليات المعرض كان يتم التحضير لها منذ عدة أعوام.

 وأضافت فهيم: ”إنها فرصة حقيقية للاحتفال بعلاقات الصداقة والمودة بين السعودية وكندا بما يشجع على تمازج الحضارات وبناء علاقات أقوى بين الشعبين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com