داعية سعودي يتنازل عن ”عار البنات“

داعية سعودي يتنازل عن ”عار البنات“

الرياض – تراجع الداعية السعودي علي المالكي، عن تصريحات مثيرة أدلى بها قبل يومين وصف فيها السعوديات بـ“عار البنات“.

ونقلت صحيفة ”عكاظ السعودية، عن المالكي ”أن المرأة تعني له الكثير، فهي أمه وأخته وزوجته، وأن ما تداولته مواقع التواصل الاجتماعي حول المقطع الذي يقول فيه: ”إن البنت عار ليس كما فهم من ظاهر الكلام“.

وأضاف، أنه من ”المؤسف ومن الغريب أن يكون المتلقي بهذه البساطة في فهم الآخر، ونبرأ إلى الله أن تكون المرأة عارا أو وصمة عار، فكل ما قلته كان حديثاً عارضاً مع بعض الإخوة في قناة بداية، عند استضافتهم لي للحديث عن تزويج الشباب والشابات والحث على ذلك».

ولفت المالكي، أنه تحدث من خلال القناة، حول تزويج البنات وأن المنازل مليئة بهن، وأن من الضرورة الاهتمام بتزويجهن، وقلت إن المتزوج يستر عارا، من منطلق أن الرجل صاحب فضل، وهي كانت كلمة عابرة ليس المقصود منها الانتقاص من قدر النساء، فقطعا منهن شقائق الرجال، ومنزلتهن محفوظة في دين الله، لأن المرأة أم وأخت وابنة وزوجة، وهي مكرمة بتكريم الله لها.

وذكر المالكي، أنه عندما قال ”عار“ لا يعني الذي تبادر لمن أساء الفهم، بل إنها شرف الرجل وعرضه وزواجها من الرجل الصالح صيانة لذلك العرش المصون، لافتا إلى أن كلمة «عار» دارجة في عامية الجنوب، ويقال ذلك في المناطق الجنوبية بقصد الشرف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة