السفير السعودي في بغداد: العراقيون يرفضون الحشد الشعبي

السفير السعودي في بغداد: العراقيون يرفضون الحشد الشعبي

المصدر: بغداد- شبكة إرم الإخبارية

 أكد السفير السعودي في بغداد ثامر السبهان، السبت، أن الحشد الشعبي الشيعي، لا يحظى بقبول المجتمع العراقي، مشيرا  إلى رفض محافظة الأنبار والأكراد دخول الحشد إلى مناطقهم.

وقال السبهان في مقابلة تلفزيونية مع إحدى الفضائيات العراقية، إن التدخل الإيراني في الشؤون العراقية، أمر واضح، وهو ما تسبب بظهور المليشيات الطائفية التي ترتكب جرائم إرهابية بحق الشعب العراقي لا تقل بشاعة عن جرائم تنظيم داعش الإرهابي.

وأوضح أن الجماعات التي تسببت بالأحداث التي شهدها قضاء المقدادية لا تختلف عن بشاعة ما اقترفه داعش، متسائلا ”أين دور الحشد الشعبي مما جرى في المقدادية“.

كما تساءل السبهان“هل تقبل الحكومة العراقية بوجود حشود سنية كالحشود الشيعية الحالية وبنفس التسليح، ولماذا يوضع السلاح بيد الحشد الشعبي فقط“.

وبشان مطالبة وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة بحل الحشد الشعبي، أكد السبهان أن ”من يستمع لخطب الجمعة لسماحة السيد السيستاني وتصريحات السيد مقتدى الصدر يستشعر خطر المرجعيات الدينية الشيعية من ذلك“.

وبشأن إعدام نمر النمر وموقف العراق، قال السبهان إن ”النمر إرهابي مارس الإرهاب عبر التحريض وإنشاء جمعيات سرية، وقتل 11 من رجال الأمن وأحرق العديد من المنشآت في المملكة ونزع البيعة عن الملك“، لافتا إلى أن ”كل ذلك يعد محرمات في الإسلام، وكيف لرجل الدين أن يقوم بها“.

وأثارت تصريحات السبهان غضب المليشات الموالية لإيران، حيث طالب كل من المتحدث باسم هيئة الحشد الشعبي الشيعي النائب أحمد الأسدي، الأحد، بطرد السفير السعودي في بغداد ثامر السبهان ومعاقبته على خلفية تصريحاته التي انتقد فيها الحشد، فيما اعتبر  القيادي في التحالف الشيعي باقر جبر الزبيدي، تصريحات السبهان ضد الحشد الشعبي، ”مخالفة“ للأعراف الدبلوماسية و“تدخلاً سافراً“ في الشأن العراقي، على حد زعمه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com