تبادل الاتهامات بين المسؤولين الإيرانيين بشأن حادثة السفارة

تبادل الاتهامات بين المسؤولين الإيرانيين بشأن حادثة السفارة

المصدر: طهران- شبكة إرم الإخبارية

شن المعاون الأمني المقال، لمحافظ طهران، صفر علي براتلو، هجوما لاذعا على المتحدث باسم وزارة الداخلية الإيرانية، حسين علي أميري، بسبب إعلان الأخير أن إقالة براتلو بسبب تهاونه في موضوع الاعتداء على السفارة السعودية، واصفا إياه بالكاذب.

وقال المعاون الأمني السابق لمحافظ طهران ”لقد تم طرح موضوع استبدالي وإقالتي من منصبي قبل شهر تقريبا وقبل أحداث السفارة السعودية“، منوها إلى أن ”القوات الأمنية قامت بواجبها ولم تقصر بشأن الاعتداء على سفارة المملكة“.

وطالب براتلو، وزارة الداخلية بعدم التدخل في شؤون أمن المحافظات وإقالة وتعيين المسؤولين وتخويل المحافظ بتولي هذه الأمور، معتبراً أن عزله من منصبه ”له دوافع سياسية خصوصا وأن إيران مقبلة على مرحلة الانتخابات البرلمانية“.

وأقدمت وزارة الداخلية الأحد على إقالة قائد الوحدات الخاصة لقوى الأمن الداخلي في طهران العميد حسن عرب سرخي، بسبب تهاونه في مواجهة الاعتداء على السفارة السعودية في طهران.

وكان النائب الإيراني البارز عن التيار المعتدل علي مطهري، حمّل الاثنين، قوات الشرطة، المسؤولية الكاملة عن الاعتداء على السفارة السعودية في العاصمة طهران.

وقال النائب مطهري في مداخلة له في جلسة البرلمان الإيراني إن “على الحكومة أن تلقي القبض على مهاجمي السفارة السعودية وإن قوات الشرطة هي السبب الرئيسي والمسؤولة عن استهداف السفارة في طهران”.

ورفض النائب الإيراني الذرائع التي قدمتها قوات الشرطة ومسؤولوها عن عدم قدرتها في حماية السفارة السعودية، وقال “إن كل الذرائع التي قدمت بشأن هذا الموضوع لا تخلي المسؤولية عن قوات الشرطة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com