دول الخليج تؤكد وقوفها ”صفا واحدا“ ضد التدخلات الإيرانية 

دول الخليج تؤكد وقوفها ”صفا واحدا“ ضد التدخلات الإيرانية 

الرياض – أكد وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي اليوم السبت، وقوف دولهم صفا واحدا ضد التدخلات الايرانية على اي دولة من دولهم الست، مدينين في نفس الوقت التدخلات الإيرانية السافرة بالشؤون السعودية. 

وأدانت دول مجلس التعاون الخليجي، الاعتداءات الإيرانية على السفارة السعودية في طهران.

وقال الامين العام لمجلس التعاون الخليجي ”عبد اللطيف بن راشد الزياني“، في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في الرياض، عقب انتهاء الاجتماع الاستثنائي الذي عقده وزراء خارجية التعاون اليوم، إن ”التصريحات الإيرانية بعد الأحكام القضائية في السعودية كانت محرضة للاعتداء على السفارة“، مشددا على ان ”دول الخليج الست تقف صفًا واحدًا مع السعودية، وأن دول المجلس ستتخذ المزيد من الإجراءات للتصدي للاعتداءات الإيرانية“. دون الكشف عن تلك الاجراءات.

واكد ا لزياني، أن موقف ”إيران لا يخدم السلام في المنطقة والعالم، يتنافى مع مبادئ حسن الجوار، ما يؤدى إلى إشعال فتيل الأزمات في المنطقة“.

وأضاف الزياني، في البيان النهائي لوزراء الخارجية، أن ”موقف دول المجلس واضح ،وهذا ما سنناقشه غدا في القاهرة خلال عقد اجتماع وزري عربي في جامعة الدول العربية ”.

وطالبت دول مجلس التعاون الخليجي، ”إيران بوقف التدخل في الشؤون الداخلية ورعاية الإرهاب“ ، مطالبين طهران بـ“إعادة الجزر الإماراتية الثلاث التي تحتلها إيران“.

ودعا مجلس التعاون الخليجي، ”المجتمع الدولي لاتخاذ إجراءات صارمة لمنع تكرار الحادث، الذي قامت به ايران ضد سفارة الرياض في طهران والقنصلية في مشهد ”.

ومن جانبه، وصف وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، ”إيران بانها دولة راعية للإرهاب، بسبب تداخلاتها في شؤون دول الجوار ”.

وقال الجبير، إن ”الاعتداءات الإيرانية ترفضها كافة المواثيق والمعاهدات الدولية“، مشيرا الى أن منظمة التعاون الخليجي وجامعة الدول العربية، ستأخذان الموقف المناسب من الاعتداءات الإيرانية. معلناً أن المملكة ودل مجلس التعاون الخليجي الست نجحوا ”في صياغة قرار في مجلس الأمن الدولي“.

وكشف، أن المملكة العربية السعودية دعت منظمة العالم الإسلامي لعقد اجتماع لإدانة الاعتداء الإيراني، وأن الرياض تبحث في إجراءات إضافية ضد إيران إذا ما استمرت في اعتداءاتها.

وقال الوزير السعودي “ إيران دأبت على التدخل في شؤون دول الجوار ورعت الإرهاب“ ، مشيرا الى أن ”إيران بدأت بالتصعيد ونحن نتخذ الإجراءات المناسبة على ضوء ذلك“.

وتابع، ”لإيران تاريخ حافل في الاعتداء على السفارات والتدخل بشؤون دول الجوار“، مضيفا ”اننا خرجنا برؤية مشتركة إزاء الاعتداءات الإيرانية ”، مؤكدا ”اننا في المجلس الوزاري ناقشنا بعمق الاعتداء الإيراني والسياسات العدوانية في المنطقة ”.

وقال الجبير، إن“ الكرة في ملعب إيران وعليها أن تحدد طبيعة سياستها إزاء دول الجوار“ ، داعيا طهران ”على أن تختار بين منطق الدولة أو الثورة“.

وأكد، أن ”إيران تواصل دعم ميليشيات الحوثيين اليمنية“، مشيرا الى ”اننا اعترضنا عددا من سفن السلاح قبل وصولها الى اليمن“ .

واعلن الجبير من جهة ثانية، أن المملكة ملزمة ”بمساعدة الحكومة الشرعية اليمنية حتى إرساء سلطتها الكاملة“، مشيرا إلى أن بلاده ستواصل العمل للتوصل الى حل للأزمة السورية وفق جنيف1.

وكان وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي عقدوا, بقاعة الاجتماعات في مطار قاعدة الملك سلمان الجوية بالرياض اليوم السبت الاجتماع الاستثنائي الـ ( 42 ) للمجلس الوزاري ، برئاسة رئيس الدورة الحالية وزير الخارجية عادل بن أحمد الجبير، وبمشاركة الأمين العام لمجلس التعاون الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com