الجبير يبدأ زيارة للجزائر يبحث خلالها قضايا المنطقة العربية

الجبير يبدأ زيارة للجزائر يبحث خلالها قضايا المنطقة العربية

الجزائر ـ  بدأ وزير الخارجية السعودي عادل بن أحمد الجبير اليوم الخميس، زيارة رسمية إلى الجزائر تتناول بحث التعاون بين البلدين وقضايا المنطقة العربية بصفة خاصة.

وقال بيان للخارجية الجزائرية، إن زيارة الجبير، تأتي ”في إطار انعقاد الدورة الثالثة للجنة التشاور السياسي الجزائرية- السعودية“، دون تحديد مدة الزيارة.

وتأسست لجنة التشاور السياسي بين الجزائر والمملكة العربية السعودية سنة 2008، وعقدت إلى اليوم دورتان كان آخرها بالعاصمة السعودية الرياض في أبريل/نيسان 2014.

وأوضح البيان، أن الوزيرين سيتناولان بالبحث ”وجهات النظر بشأن المسائل السياسية والإقتصادية العربية والدولية ذات الاهتمام المشترك، والمساعي الرامية إلى حل النزاعات في دول شقيقة بالإضافة إلى القضية الفلسطينية“.

 وتابع، ”كما سيتناولان العلاقات الاقتصادية الثنائية على ضوء نتائج الدورة الحادية عشر للجنة المشتركة للتعاون الجزائرية-السعودية التي عقدت أشغالها في بداية شهر ديسمبر/كانون الأول الجاري بالرياض“.

وتوجت أشغال الدورة بالتوقيع، على عدة وثائق تعاون تخص مجالات النقل البحري والأسواق المالية والتخطيط والاستشراف والإحصائيات، حسب بيان سابق لوزارة المالية الجزائرية.

يشار إلى أن الجزائر، غابت عن قائمة ”التحالف الإسلامي لمكافحة الإرهاب“، الذي أعلنت عنه المملكة السعودية منذ أيام، وسط صمت رسمي حول أسباب ذلك.

وكان مرتقبا؛ أن يصل رئيس الدبلوماسية السعودية إلى الجزائر مساء الأربعاء، قادما من تونس غير أن وصوله تأجل إلى اليوم لأسباب غير معروفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com