تصريحات مثيرة لذوي الطفلة السعودية المحررة جوري – إرم نيوز‬‎

تصريحات مثيرة لذوي الطفلة السعودية المحررة جوري

تصريحات مثيرة لذوي الطفلة السعودية المحررة جوري

بعد 13 يوما من الاختطاف عادت الطفلة السعودية جوري الخالدي، إلى أحضان أمها، بعد ألم ومعاناة خلال فصول هذه الواقعة الغريبة التي شغلت الرأي العام في المملكة.

وفي أول تصريح لها قالت والدة الطفلة جوري إنها لم تتوقع عودة ابنتها، وكادت تفقد الأمل في العثور عليها لولا رحمة الله وجهود رجال الأمن على حد قولها.

وفيما يتعلق بهوية الخاطف، قالت: ”طلبت من رجال الأمن الالتقاء بخاطف طفلتي لإطفاء نار أشعلها بقلبي، إلا أنهم رفضوا وقالوا لي إن (القضاء كفيل بأخذ حقك وحق طفلتك)“.

ونفت الأم ما تردد عن عداء عداء بين الأسرة والخاطف، قائلة: ”هذا غير صحيح. العدو لا يختطف طفلة لا ذنب لها“، مضيفةً أن شقيقة الخاطف هي من قامت بقص شعر ابنتها وهي من تولت مهمة توفير الطعام، بحسب ما أفادت الخادمة التي التقتها في مركز البحث الجنائي.

وعن حال جوري بعد عودتها قالت الأم: ”أجهل كيف قضت جوري أيامها مع خطافيها، فهي لا تستطيع النوم بشكل متواصل.. ما إن تغلق عينيها مستسلمة للنوم لشدة تعبها وإرهاقها، حتى تعود للاستيقاظ مرة أخرى لتتأكد من وجودي بقربها، حسب ما ذكر موقع العربية نت“..

وكان خال الطفلة جوري الخالدي نفى الشائعة المتداولة عن زعم أن الشرطة وقبيلة بني خالد قامت بمداهمات في شوارع الرياض بحثاً عنها على أن يسلم الخاطف نفسه ويصفحوا عنه.

وأكد أن تلك شائعات، وأن المداهمات هي من دور الأجهزة الأمنية.

وكان خال الطفلة هو أول من أعلن عن العثور على ابنة اخته، وأكد لوسائل إعلام سعودية الخبر.

يذكر أن الطفلة جوري الخالدي (عامان ونصف العام)، قد اختُطفت من أحد مستوصفات العاصمة الرياض. ووثقت حينها كاميرات المستوصف خروج الصغيرة خلف أحد الأشخاص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com