السعودية

وسام السويلمي تظهر بـ"العباءة" وتوجه رسالة للفتيات السعوديات (فيديو)
تاريخ النشر: 31 يوليو 2022 12:38 GMT
تاريخ التحديث: 02 أغسطس 2022 6:36 GMT

وسام السويلمي تظهر بـ"العباءة" وتوجه رسالة للفتيات السعوديات (فيديو)

ظهرت الفتاة السعودية وسام السويلمي، التي عادت الجمعة الماضية إلى المملكة، بعد لجوء دام ثلاث سنوات في ألمانيا هربا من عائلتها، بمقطع فيديو جديد، وهي ترتدي

+A -A
المصدر: فريق التحرير

ظهرت الفتاة السعودية وسام السويلمي، التي عادت الجمعة الماضية إلى المملكة، بعد لجوء دام ثلاث سنوات في ألمانيا هربا من عائلتها، بمقطع فيديو جديد، وهي ترتدي ”العباءة“ الزي المشهور وسط السعوديات.

وشكرت وسام وزارة الداخلية لتوفير الحماية لها، مشيرة إلى أن سيارات المباحث والشرطة كانت تسير من أمامها وخلفها، أيضا لتأمين عودتها.

وبعثت السويلمي في مقطع الفيديو الذي نشرته عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي ”سناب شات“، رسالة ونصائح للفتيات اللواتي يفكرن في الهرب من بلادهن إلى بلاد أخرى.

وقالت: ”رسالتي الأخيرة لكل بنت تظن أن الهروب هو الحل.. أقسم لك أن الهروب من المشكلة ليس بحل، وأنك رح تروحين لمكان يتمنون مكانك وجوازك والسعادة الموجودة في وطنك“.

وذكرت الفتاة السعودية العائدة، أن الذين يبحثون عن الحرية خارج وطنهم نهايتهم مجهولة بحسب التجربة التي عاشتها خارج بلادها، مضيفة: ”الحرية والإنسانية في وطنك“.

وأضافت الفتاة: ”أقسم بالله إنها حرية مزيفة ولا يعرفون من الإنسانية ذرة وأنا كنت بينهم ثلاث سنوات دخلت مستشفياتهم واشتغلت بينهم“.

وتابعت: ”أنا مواطنة سعودية، امرأة قوية ومستقلة، في زمن سيدي الملك سلمان وولي عهده محمد بن سلمان.. وطنك ثم وطنك وحكومتك وانتهى“، في إشارة منها لتأكيد حبها للمملكة.

وعادت السويلمي إلى الرياض، الجمعة الماضية، حيث استقبلها فريق من الحماية الاجتماعية التابعة لوزارة الموارد البشرية والشؤون الاجتماعية، ضمن تدخل حكومي لتوفير حماية لها وتلبية احتياجات عودتها للبلاد.

ووجدت الشابة مرحبين كثرا بها في سيل من التعليقات على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي التي انضم لها عدد كبير من المتعاطفين بعد انتشار تفاصيل قصتها في الأسابيع القليلة الماضية.

لكن الشابة العشرينية التي كان يُعتقد أن تكون في مكان مجهول خشية تعرضها لاعتداء من أفراد عائلتها بعد تهديدات تلقتها قبيل عودتها، خالفت تلك التوقعات وظهرت في فندق فاره تمضي فيه أوقات استجمام كما يبدو.

وكانت قصة الشابة العشرينية قد شهدت تحولًا كبيرًا عندما أقنعها الفنان والناشط في المجال الإنساني، فايز المالكي، بالعودة لبلادها، لتتدخل السفارة السعودية في برلين وتستقبلها وتوفر لها احتياجات العودة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك