أخبار

أمير سعودي: عبدالرحمن السدحان كان يؤيد داعش
تاريخ النشر: 06 أبريل 2021 20:30 GMT
تاريخ التحديث: 06 أبريل 2021 22:15 GMT

أمير سعودي: عبدالرحمن السدحان كان يؤيد داعش

ردَّ الأمير السعودي البارز عبدالرحمن بن مساعد بن عبدالعزيز، على الموقف الأمريكي المعلن من جانب وزارة الخارجية، بشأن قضية المتشدد عبدالرحمن السدحان، الذي حكمت

+A -A
المصدر: فريق التحرير

ردَّ الأمير السعودي البارز عبدالرحمن بن مساعد بن عبدالعزيز، على الموقف الأمريكي المعلن من جانب وزارة الخارجية، بشأن قضية المتشدد عبدالرحمن السدحان، الذي حكمت عليه محكمة في المملكة بالسجن، والمنع من السفر بتهم الإرهاب.

وقال بن مساعد في تغريدة له عبر ”تويتر“ اليوم، معلقًا على الموقف الأمريكي:“تخيلوا لو أن أمريكا لم تقتل أسامة بن لادن في عهد أوباما، وتخيلوا لو أن أسامة بن لادن عاد للسعودية وحكمت عليه بالسجن .. تخيّلتم؟“ كنا سنسمع بالتأكيد تصريحًا من واشنطن القلقة من سجن الناشط أسامة بن لادن..! تبًا لواشنطن وقلقها..“.

وأضاف بن مساعد:“عبدالرحمن السدحان الذي كان يكتب على تويتر تحت اسم (سماحتي) له تغريدات يؤيد فيها تنظيم داعش صراحةً، ويتبنى فكره، ويروج له.. السؤال للأمريكان القلقين: هل أنتم في حرب مع جماعة داعش وإرهابها أم أنتم على وفاق معها وتؤيدونها؟ إذا أطلقنا أمثال السدحان أصبحنا نؤيد داعش، وإذا حكمنا عليه أصبحنا ضد حقوق الإنسان!“.

وأورد الأمير السعودي أمثلة من تغريدات كان عبدالرحمن السدحان قد نشرها على ”تويتر“  عبر حساب باسم ”سماحتي“ هاجم من خلاله المملكة.

وختم بن مساعد قائلًا:“الإرهابي ناشط عند واشنطن إلّا في حالة واحدة.. إذا قتلته واشنطن..! أعبر عن قلقي الشديد من تأخر أمريكا في إغلاق معتقل جوانتنامو -أنشئ العام 2001- الذي يسجن فيه المعتقلون دون محاكمة، وتساء معاملتهم“.

وكانت محكمة الإرهاب السعودية قد أصدرت حكمًا على عبدالرحمن السدحان بالسجن 20 عامًا إضافة إلى منعه من السفر.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك