أخبار

قبيل تقرير عن مقتل خاشقجي.. بايدن يعتزم الاتصال بالملك سلمان اليوم
تاريخ النشر: 24 فبراير 2021 2:46 GMT
تاريخ التحديث: 24 فبراير 2021 9:59 GMT

قبيل تقرير عن مقتل خاشقجي.. بايدن يعتزم الاتصال بالملك سلمان اليوم

ذكر موقع أكسيوس نقلا عن مصدر أن الرئيس الأمريكي جو بايدن يعتزم الاتصال بالعاهل السعودي الملك سلمان اليوم الأربعاء، وذلك قبيل إعلان تقرير مخابراتي عن مقتل الصحفي

+A -A
المصدر: فريق التحرير

ذكر موقع أكسيوس نقلا عن مصدر أن الرئيس الأمريكي جو بايدن يعتزم الاتصال بالعاهل السعودي الملك سلمان اليوم الأربعاء، وذلك قبيل إعلان تقرير مخابراتي عن مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وأضاف الموقع أن المكالمة لو جرت كما هو مزمع فستكون الأولى لبايدن كرئيس مع العاهل السعودي.

2021-02-2011-10-27t120000z_21385876_gm1e7as0bgo01_rtrmadp_3_saudi-1

وقالت المتحدثة باسم الرئاسة الأمريكية جين ساكي في وقت سابق لدى سؤالها عن إمكانية إجراء بايدن محادثات هاتفية مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الذي كان المحاور المفضّل للإدارة الأمريكية في عهد الرئيس الأمريكي السابق، إلى أن هذا الأمر ليس على جدول الأعمال. وأوضحت أن ”نظير الرئيس هو الملك سلمان وهو سيتحادث معه في الوقت المناسب“.

2021-02-Eu7ayTZWgAIlTxV

وكان أنتوني بلينكن وزير الخارجية الأمريكي قد رفض هذا الشهر المزاعم بشأن إدانة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في قضية مقتل خاشقجي.

2021-02-640x480

ويأتي الاتصال المرتقب بين بايدن والملك سلمان في ظل تطورات متسارعة بشأن الملف النووي الإيراني، وبعد تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية الثلاثاء، قال إن إيران تنتج يورانيوم عالي التخصيب بوتيرة أسرع مما جاء في القانون الذي بدأت بموجبه عملية التخصيب بدرجة نقاء تصل إلى 20 بالمئة الشهر الماضي.

وفي إطار تسريعها مؤخرا لانتهاك الاتفاق النووي لعام 2015 مع القوى الكبرى، بدأت إيران تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمئة في منشأة فوردو المقامة داخل جبل حيث يقول الاتفاق إنه لا يمكن لإيران التخصيب على الإطلاق في تلك المنشأة.

2021-02-AFP_8Y76FN

وحتى الشهر الماضي لم تتجاوز نسبة تخصيب إيران لليورانيوم 4.5 بالمئة، وهي نسبة تفوق الحد المنصوص عليه في الاتفاق والتي تبلغ 3.67 بالمئة لكنها أقل من نسبة 20 بالمئة التي بلغتها قبل الاتفاق أو نسبة 90 بالمئة اللازمة لصنع الأسلحة. ويعتبر اليورانيوم عالي التخصيب عند نسبة 20 بالمئة.

وبالتزامن مع نشاطاتها النووية المزعزعة للاستقرار في المنطقة، ما تزال طهران توجه التهديدات لدول الجوار والمصالح الأمريكية في المنطقة، التي كان آخرها تهديد رئيس هيئة أركان الجيش الإيراني اللواء محمد باقري الثلاثاء، خمس دول خليجية زعم أنها ساعدت الولايات المتحدة في مقتل الجنرال قاسم سليماني عبر تقديم معلومات استخباراتية لاغتياله في العراق.

وقال اللواء باقري في كلمة له خلال مؤتمر عقد في العاصمة طهران ”إن قواعد أمريكية في عدة دول عربية تعاونت لاغتيال قاسم سليماني، بعدما كان الأخير قد توجه إلى العراق لإيصال رسالة إيرانية ردا على رسالة سعودية“، وفق زعم الجنرال الإيراني.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك