أخبار

السعودية تسعى لمضاعفة حجم الرياض لتحتضن 15 مليون نسمة
تاريخ النشر: 08 يوليو 2020 5:39 GMT
تاريخ التحديث: 08 يوليو 2020 7:35 GMT

السعودية تسعى لمضاعفة حجم الرياض لتحتضن 15 مليون نسمة

قال مسؤول حكومي: إن السعودية تمضى قدما في خططها لمضاعفة حجم العاصمة الرياض وعدد سكانها خلال العقد المقبل؛ رغم التراجع الاقتصادي بسبب أزمة فيروس كورونا وانخفاض

+A -A
المصدر: رويترز

قال مسؤول حكومي: إن السعودية تمضى قدما في خططها لمضاعفة حجم العاصمة الرياض وعدد سكانها خلال العقد المقبل؛ رغم التراجع الاقتصادي بسبب أزمة فيروس كورونا وانخفاض أسعار النفط.

وأضاف فهد الرشيد رئيس الهيئة الملكية لمدينة الرياض، أن الحكومة خصصت -بالفعل- 266.6 مليار دولار لمشروعات حالية وجديدة ضمن استثمارات إجمالية بنحو 800 مليار دولار على مدى السنوات العشر المقبلة بالمشاركة مع القطاع الخاص لتطوير المدينة.

وأفاد بأن ”الفكرة هي أن تصبح الرياض مدينة يقطنها 15 مليون نسمة بحلول 2030″ مضيفا أن النمو سيخلق وظائف“، مبينا أن ”الرياض بالفعل محور التنمية الاقتصادية في المملكة والمنطقة، لدينا الآن خطة طموحة في إطار رؤية 2030 لمضاعفة الاقتصاد والسكان على مدى السنوات العشر المقبلة“.

وأوضح الرشيد أنه ”من المقرر استكمال معظم المشروعات لتطوير المدينة بين 2023 و2025 ولكن قطاعات من المترو ستعمل بحلول نهاية العام الحالي“، لافتا إلى أنه ”نعلم أن ثمة حاجة هائلة وطلبا كامنا على الترفيه؛ إذ إن 65% من السكان دون سن الثلاثين ويتوقون لهذا النوع من التغيير“.

وفي مقابلة مع صحيفة عرب نيوز في يناير/كانون الثاني كشف الرشيد النقاب -للمرة الأولى- عن خطط تطوير المدينة التي يقطنها نحو سبعة ملايين نسمة لتصبح مدينة كبرى، وذلك قبل أن يجتاح فيروس كورونا العالم وتنهار أسعار النفط في أبريل/نيسان.

وأطلقت الحكومة العام الجاري إجراءات تقشف شملت رفع ضريبة القيمة المضافة لثلاثة أمثالها بعدما سجلت الميزانية عجزا بلغ تسعة مليارات دولار في الربع الأول.

ويستمر العمل في بناء مترو الرياض ومنطقة صناعية ومالية في العاصمة. وكانت السلطات أعلنت العام الماضي عن أربع مبادرات تبلغ استثماراتها 23 مليار دولار لتحسين نوعية المعيشة في المدينة، وشملت المبادرات مجمعا ترفيهيا وساحات رياضية، ونشر أكثر من ألف عمل فني، وإقامة حديقة مساحتها أربعة أمثال مساحة سنترال بارك في نيويورك.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك