كندا "ترضخ" وتقرر استئناف تصدير الأسلحة للسعودية

كندا "ترضخ" وتقرر استئناف تصدير الأ...

#إرم_نيوز

المصدر: فريق التحرير

قررت كندا رفع التجميد عن تصدير الأسلحة للسعودية، وإعادة التفاوض حول عقد قيمته 14 مليار دولار لبيع عربات مدرعة تنتجها شركة جنرال دايناميكس لحساب المملكة.

وتشهد العلاقات السعودية الكندية توترا منذ 2018؛ بسبب تنديد أوتاوا بتوقيف مواطنين سعوديين، الأمر الذي اعتبرته الرياض تدخلًا في شؤونها الداخلية، فطردت على إثره السفير الكندي واستدعت سفيرها في أوتاوا.

وقال وزير الخارجية فرانسوا فيليب تشامبين، في بيان اليوم الخميس، إن ”تحسينات مهمة على العقد ستحافظ على آلاف الوظائف في الفرع الكندي من الشركة الأمريكية التي تصنّع العربات“.

وأضاف البيان: ”إذا اكتشفت كندا أن السعودية لا تستخدم العربات للغرض المعلن، فبإمكانها تأجيل أو إلغاء التصاريح دون غرامات“.

وكان تقرير لرويترز في عام 2018 أشار إلى أن الحكومة الكندية -على ما يبدو- تتجه للرضوخ، بعد إجراءات سعودية حازمة ضد محاولات مفاجئة من أوتاوا للتدخل في شؤون المملكة.

وقال التقرير حينها: إن كندا تعتزم السعي للحصول على وساطة لنزع فتيل الأزمة مع السعودية، في الوقت الذي كشف فيه تجار النقاب أن الرياض لن تشتري بعد الآن القمح والشعير من كندا.

ونقلت رويترز عن مصدر مطلع قوله: إن الحكومة الكندية تعتزم ”العمل مع الحلفاء والأصدقاء في المنطقة لتهدئة الأمور، وهو ما يمكن أن يحدث سريعًا“.

وكشف مصدر آخر أن كندا ستسعى إلى الحصول على مساعدة بريطانيا، والإمارات؛ للتوسط في إنهاء الأزمة.

وقال محللون في تقارير إعلامية غربية حينها إن إجراءات السعودية الصارمة تجاه كندا هي رسالة واضحة لباقي الدول، مفادها أن التدخل في شؤون المملكة، أو محاولة المس بسيادتها خط أحمر غير مقبول.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com