باكستان تنفي مزاعم بشأن غضب الأمير محمد بن سلمان من عمران خان – إرم نيوز‬‎

باكستان تنفي مزاعم بشأن غضب الأمير محمد بن سلمان من عمران خان

باكستان تنفي مزاعم بشأن غضب الأمير محمد بن سلمان من عمران خان

المصدر: إرم نيوز

نفت الحكومة الباكستانية مزاعم مجلة باكستانية ادعت أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان غضب من بعض تصرفات رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان على هامش جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك الشهر الماضي، وأن الأمير أمر ”طائرة خاصة له بإنزال الوفد الباكستاني ”نتيجة لذلك.

وكان الإعلام الباكستاني، قد كشف أن عمران خان استقل إلى نيويورك للمشاركة في الدورة السنوية للجمعية العامة للأمم المتحدة، طائرة خاصة للأمير محمد بن سلمان.

ونقلت تقارير صحفية باكستانية، عن مصادر ذات صلة أن رئيس الوزراء الباكستاني الذي كان في زيارة للمملكة العربية السعودية، أراد أن يستقل الطائرة التجارية العادية، إلا أن مضيفه الأمير محمد بن سلمان أصرّ على أن تكون الرحلة على طائرته الخاصة.

وأوردت التقارير، قول الأمير بن سلمان لعمران خان: أنت ضيفنا الخاص، وسوف تصل للولايات المتحدة على طائرتي الخاصة.

لكن بينما كان خان عائداً إلى إسلام آباد من نيويورك في 28 سبتمبر / أيلول ،تعرضت الطائرة السعودية لخلل فني عاد بعده رئيس الوزراء والوفد المرافق له إلى نيويورك ثم استقلوا رحلة تجارية إلى باكستان.

غير أن مجلة فرايداي تايمز الأسبوعية زعمت يوم الجمعة أن ”بن سلمان ، كان غاضبًا للغاية من بعض مواقف دبلوماسية رئيس الوزراء الباكستاني في نيويورك، من قبيل أن عمران خان، و(الرئيس التركي) رجب طيب أردوغان (ورئيس الوزراء الماليزي) مهاتير محمد يخططون لتمثيل الكتلة الإسلامية بشكل مشترك ، وكذلك سعي خان للتوسط مع إيران دون موافقة صريحة من المملكة“، وادعت أن ذلك دفع ”الأمير لتوجيه أمر لطائرته بالتخلي عن الوفد الباكستاني.“

ورداً على ذلك نفى متحدث باسم الحكومة الباكستانية المزاعم يوم الأحد، قائلاً: ”هذه قصة مطبوخة. قادة باكستان والسعودية تربطهما علاقات جيدة. والاستنتاجات المتعلقة بلقاء خان مع الزعماء الأتراك والماليزييين محض خيال، التقرير يهدف إلى الثأر السياسي. نحن نرفض هذا التقرير.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com