ارتماء ”خطيبة“ خاشقجي في أحضان جيف بيزوس يثير الجدل  – إرم نيوز‬‎

ارتماء ”خطيبة“ خاشقجي في أحضان جيف بيزوس يثير الجدل 

ارتماء ”خطيبة“ خاشقجي في أحضان جيف بيزوس يثير الجدل 

المصدر: الرباط – إرم نيوز

أثارت الصحفية التركية خديجة جنكيز، وجيف بيزوس، مؤسس مجموعة ”أمازون“ العالمية ومالك صحيفة ”واشنطن بوست“ الأمريكية، جدلًا واسعًا في مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا والعالم العربي؛ بعدما ظهرا يحتضنان بعضهما.

جدل حول صور وصفت بأنها "حميمية" بين خطيبة الراحل جمال خاشقجي خديجة جنكيز وجيف بيزوس أغنى رجل في العالم ومالك صحيفة واشنطن بوست#إرم_نيوز

تم النشر بواسطة ‏Erem News إرم نيوز‏ في الأربعاء، ٢ أكتوبر ٢٠١٩

وشاركت جنكيز وبيزوس، الأربعاء، في تجمع بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لمقتل الكاتب الصحفي السعودي جمال خاشقجي، بالقنصلية السعودية في إسطنبول.

وبعد أن أنهى بيزوس كلمة له بالمناسبة، توجه نحو جنكيز ليقوما بعناق بعضهما البعض للحظات، في حدث خطف الأضواء من المناسبة التي أقيمت في يوم مقتل خاشقجي.

ونشرت وسائل إعلام عربية وتركية صور خديجة وجيف على نطاق واسع، بجانب تداولها في مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن وثقتها عدسات مصوري وكالات الأنباء العالمية الذين حضروا المناسبة.

وانهالت الانتقادات على جنكيز من قبل مواطنيها الأتراك المنتمين للتيار المحافظ، حيث يشكل العناق بين رجل وامرأة لا تربطهما علاقة زواج أمرًا غير مقبول.

كما واجهت جنكيز انتقادات مماثلة في مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي، فيما اعتبر كثير من المغردين السعوديين في موقع ”تويتر“، العناق تأكيدًا جديدًا على حضور الدوافع السياسية في علاقة خديجة بالراحل خاشقجي.

وقال الصحفي السعودي خالد المطرفي معلقًا على الصورة التي التقطت بحضور مستشار أردوغان: ”عامل نفسك ميّت @yaktay ، ماعرفنا رأيك هل يجوز هذا الاحتضان حسب الطريقة الأردوغانية.. مستشار الاحتضان واللملمة، مالك غيره على نساء المسلمين“. 

بدوره، علق خالد الزعتر قائلًا: ”خديجة جنكيز، تترحم على جمال خاشقجي وهي ماشية مع جيف بيزوس مؤسس شركة أمازون ومالك صحيفة واشنطن بوست، هذه هي بوصلة العلاقات الدولية التي تحدثت عنها في تغريدتها“. 

وظهر اسم خديجة للعلن بعد مقتل خاشقجي، إذ قالت إنها خطيبته، فيما تنفي عائلة الصحفي السعودي علمها بتلك العلاقة، بينما تواصل الرياض محاكمة عدد من المتهمين بارتكاب الجريمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com