السعودية تدعو الحكومة اليمنية و“الانتقالي“ إلى الانخراط الفوري في حوار جدة

السعودية تدعو الحكومة اليمنية و“الانتقالي“ إلى الانخراط الفوري في حوار جدة

المصدر: فريق التحرير

دعت السلطات السعودية، اليوم الخميس، الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي إلى الانخراط بشكل فوري ودون تأخير في الحوار الذي دعت له بمدينة جدة، غربي المملكة.

ووصل إلى جدة، الثلاثاء الماضي، وفد من الانتقالي الجنوبي، فيما أعلنت الحكومة عبر المتحدث باسمها راجح بادي، أمس الأربعاء، أنه ”لا وجود لأي شكل من أشكال الحوار حتى الآن بين الطرفين“، وذلك بعد تقرير عن حوار غير مباشر من خلال السعودية.

وجاء في بيان نشرته اليوم وكالة الأنباء السعودية الرسمية: ”المملكة إذ تعبر عن رفضها التام للتصعيد الأخير (..) وعدم الاستجابة لندائها السابق بوقف التصعيد والتوجه نحو الحوار، فإنها تؤكد على ما تضمنته بياناتها السابقة التي صدرت منذ بداية الأزمة وضرورة استعادة معسكرات ومقرات مؤسسات الدولة العسكرية والمدنية للحكومة الشرعية، وأن تنخرط الأطراف التي نشب بينها النزاع والحكومة الشرعية في حوار جدة بالمملكة بشكل (فوري) ودون تأخير“.

وأضاف البيان: ”كما تعبر المملكة عن أسفها لنشوب هذه الفتنة بين الأشقاء في اليمن، وتؤكد على ضرورة الالتزام التام والفوري وغير المشروط بفض الاشتباك ووقف إطلاق النار، وأي انتهاكات أو ممارسات تمس بحياة الشعب اليمني الشقيق، ولن تقبل بأي تصعيد عسكري أو فتح معارك جانبية لا يستفيد منها سوى الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة إيرانيًا، والتنظيمات الأخرى المتمثلة في تنظيمي ( داعش والقاعدة )“.

وتابع البيان أن المملكة ”تشدد على أن أي محاولة لزعزعة استقرار اليمن تعد بمثابة تهديد لأمن واستقرار المملكة والمنطقة، ولن تتوانى عن التعامل معها بكل حزم“.

وأشار إلى أن السعودية: ”تؤكد على موقفها الثابت من عدم وجود أي بديل عن الحكومة الشرعية في اليمن، وعدم قبولها بأي محاولات لإيجاد واقع جديد في اليمن باستخدام القوة أو التهديد بها“.

كما أكد البيان ”استعداد المملكة لمد يد العون والمساعدة لمن تضرر من هذه الفتنة، والإسهام في معالجة المصابين للتخفيف من آلامهم ومعاناتهم، انطلاقًا من دورها التاريخي تجاه الشعب اليمني الشقيق“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com