”تاريخ لن ينسى“.. سعوديات يحتفلن بقرار السماح لهن بالسفر دون موافقة ولي الأمر – إرم نيوز‬‎

”تاريخ لن ينسى“.. سعوديات يحتفلن بقرار السماح لهن بالسفر دون موافقة ولي الأمر

”تاريخ لن ينسى“.. سعوديات يحتفلن بقرار السماح لهن بالسفر دون موافقة ولي الأمر

المصدر: الرياض – إرم نيوز

تجمع عدد كبير من السعوديات فور الإعلان عن صدور قرار يتيح لهن استخراج جوازات سفر ومغادرة البلاد دون اشتراط موافقة أولياء أمورهن الرجال، كما كان معمولًا به في الماضي، وبدأن احتفالات واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشرت وسائل إعلام حكومية وخاصة، اليوم الخميس، بنود قرار جديد عدل نظام وثائق السفر القديم، ورفع القيود المفروضة على سفر النساء والتي شكلت المحور الرئيس للولاية المفروضة عليهن، وكن يطالبن بإسقاطها منذ سنين.

ووصفت إحدى السعوديات اليوم الذي صدر فيه القرار الجديد بـ“اليوم التاريخي“، ودونت أرقامه على حسابها في موقع ”تويتر“ كبداية لعهد جديد لنساء المملكة، على حد قولها.

وقالت الكاتبة السعودية هيلة المشوح في تعليق على القرار: ”أتقدم بالشكر أصالة عن نفسي ونيابة عن كل امرأة في وطني العظيم لقيادتنا الحكيمة على كل ما نالته المرأة السعودية في هذا العهد الميمون، الشكر لوالدنا خادم الحرمين وولي عهده عراب التغيير أميرنا الهمام محمد بن سلمان. حفظ الله قيادتنا وحفظ الله وطننا“.

وأضافت في تغريدة أخرى: ”الحمدلله على هذا العهد العظيم الذي نالت فيه المرأة (كل) ما كانت تطمح إليه من حقوق، فأصبح قرارها بيدها في التعليم والوظيفة والتنقل … وتوجت اليوم بقرار سفرها واستخراج وثائقها. ما هذه العظمة يا وطن“.

وعلقت الدكتورة سامية العمودي على القرار بالقول: ”وعد فأوفى أعاد للمرأة حقوقها الشرعية والإنسانية، محمد بن سلمان“.

وأشارت الكاتبة وعضو مجلس الشورى لطيفة الشعلان لزملائها في المجلس الذين تقدموا بمشاريع لتعديل نظام وثائق السفر دون أن تحظى بموافقة غالبية الأعضاء قبل أن يصدر القرار الحكومي.

وقالت الشعلان في تغريدتها: ”تحية لعطا السبيتي وهيا المنيع وحمدة العنزي ومحمد الخنيزي الذين شاركتهم قديمًا في مشروع لتعديل نظام وثائق السفر. هو الآخر لم يبارح الجدران العالية. فشكرًا لوطن تقوده رؤية الكبير محمد بن سلمان“.

وشاركت مدونة سعودية معروفة بلقب ”بنت أفندينا“ مواطناتها الاحتفال بالقرار بوصفها من أبرز المطالبات برفع القيود عن سفر المرأة، وقالت: ”بهذه المناسبة السعيدة وتقربًا لله لشكره وحمده، فاللهم إني قد عفوت عن كل من قذفني وشتمني وشكك في أخلاقي ونواياي وخاض في خصوصياتي، والحمدلله أولًا وأخيرًا“.

 

وأضافت في تغريدة ثانية: ”الله الله بالصدقة يا بنات، أخرجوا زكاة فرحتكم وخلاصكم وانتصاركم، فرحوا غيركم مثل ما فرحتوا الله يديمها عليكم“.

وقالت الكاتبة السعودية مها الوابل في تعليقها واحتفائها بالقرار الجديد: ”الله يحفظ من عز المرأة ومنحها حقوقها وأبعد عنها الظلم والتسلط، حفظ الله ولاة الأمر #الملك سلمان بن عبدالعزيز  #الأميرمحمد بن سلمان ولن يجحد فضلكما إلا حاقد أو حاسد، حفظكما الله لنا وللوطن، عمار يا وطن #لا ولاية على سفرالمرأة #تمكين المرأة #السعودية العظمى“.

وانضمت الكاتبة السعودية حليمة مُظفّر للمحتفلات من مواطناتها، وكتبت في مشاركتها لهن: ”مبروك للمرأة السعودية وكل القرارات التي صدرت لصالح المرأة هي أيضًا لصالح الرجل ولمصلحة الأسرة.. قرارات تعلمنا الوعي بمسؤولية كل منا تجاه الآخر.. الوعي بالتربية.. الوعي بالزواج الوعي في علاقاتنا والحياة بمسؤولية ودام عزك يا وطني الحبيب #لا ولاية على سفر المرأة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com