صحيفة: الهجوم على خط الأنابيب السعودي انطلق من العراق وليس اليمن

صحيفة: الهجوم على خط الأنابيب السعودي انطلق من العراق وليس اليمن

المصدر: فريق التحرير

ذكرت صحيفة ”وول ستريت جورنال“، اليوم الجمعة، أن مسؤولين أمريكيين خلصوا إلى أن الهجوم بطائرات مسيرة على صناعة النفط السعودية في شهر أيار/ مايو الماضي، كان مصدره العراق وليس اليمن، مما دفع مسؤولين عراقيين لمطالبة واشنطن بمزيد من المعلومات التي تدعم هذا الزعم.

وقالت الصحيفة: إنّ ”مسؤولين أمريكيين مطلعين على معلومات المخابرات بشأن الهجمات التي تمت بطائرات مسيرة في مايو أيار قالوا إن مصدرها جنوب العراق“، موضحة أنّ ”ذلك يشير على الأرجح إلى فصائل بالمنطقة مدعومة من إيران“.

وكانت ”إرم نيوز“ نشرت قبل يومين تقريرًا بهذا الخصوص تناول اعتراف رئيس الوزراء العراقي، عادل عبدالمهدي، بتلقيه تقارير من الإدارة الأمريكية تفيد بانطلاق طائرات مسيرة نحو المملكة العربية السعودية من مواقع عراقية.

مؤشرات على استخدام مواقع عراقية لاستهداف منشآت نفطية سعودية

وقال عبدالمهدي خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي، الأربعاء الماضي: إن ”الأمريكان تحدثوا عن إمكانية انطلاق تلك الطائرات من العراق، لكن دوائرنا الاستخبارية وأنواءنا الجوية والقيادات الجوية لم تؤكد هذا الخبر، فالفضاء (العراقي) معروف، وعندما نتكلم عن مثل تلك الطائرات، فإنها إذا انطلقت من العراق بحاجة 975 كيلومترًا، أما إذا انطلقت كما ادعت حركة أنصار الله فإنها تحتاج إلى 600 كيلومتر فقط“.

وأضاف: ”ليست لدينا أدلة فيما قدموه لغاية الآن، وليست هناك إثباتات على ذلك، ونحن في الحكومة العراقية نطرح ما تتوصل إليه الأجهزة الاستخبارية، وأما التعليق من بقية الأطراف فكلٌ مسؤول عن تصريحاته“.

وجاء حديث عبدالمهدي بعد أن كشف السياسي العراقي مشعان الجبوري قبل يومين عن تلقي الحكومة العراقية رسالة من واشنطن، بأن طائرات مسيرة قصفت منشآت نفطية انطلقت من الأراضي العراقية.

وتعرضت الشهر الماضي محطتا ضخ لخط الأنابيب شرق – غرب الذي ينقل النفط السعودي من حقول النفط في المنطقة الشرقية إلى ميناء ينبع على الساحل الغربي لهجوم من طائرات ”درون“ دون طيار مفخخة، ونجم عن ذلك حريق في المحطة رقم 8، بعد أن خلَّف أضرارًا محدودة، بحسب وزير النفط السعودي خالد الفالح.

بدوره، أكد الخبير الأمني مؤيد الجحيشي أن ”التقارير الأمنية التي تداولتها المؤسسات العراقية تفيد بأن الطائرة المسيرة المفخخة انطلقت من محافظة المثنى جنوب العراق، حيث تقترب المسافة بين البلدين إلى مئات الكيلومترات، ما يمنح إمكانية إطلاق تلك الطائرات نحو المنشآت النفطية القريبة ”.

وأضاف الجحيشي لـ“إرم نيوز“ أن ”الإدارة الأمريكية استفهمت من الحكومة العراقية عن تلك المعلومات خلال زيارة بومبيو الأخيرة إلى بغداد، والتي كانت قصيرة ولافتة، إذ طُلب من المسؤولين العراقيين توضيح بشأن ذلك“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com