السعودية: سلوك إيران والحوثيين يمثل جرائم حرب وتهديدًا للأمن الإقليمي والدولي

السعودية: سلوك إيران والحوثيين يمثل جرائم حرب وتهديدًا للأمن الإقليمي والدولي

المصدر: جدة – إرم نيوز

وصف بيان صادر عن مجلس الوزراء السعودي، اليوم الثلاثاء، سلوك إيران وميليشيات الحوثيين في المنطقة خلال الفترة الماضية، بجرائم حرب وتهديد حقيقي للأمن الإقليمي والدولي.

وتصدر التوتر بمنطقة الخليج، في أعقاب سلسلة هجمات على منشآت مدنية وناقلات نفط في السعودية ومياه الخليج، نقاشات مجلس الوزراء السعودي في اجتماعه الأسبوعي، الذي رأسه الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان.

وأكد المجلس في ختام اجتماعه، أن ”استمرار الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران بمواصلة الأعمال العدائية والعمليات الإرهابية بإطلاق الصواريخ البالستية والطائرات بدون طيار لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية في المملكة، ومخالفة القانون الدولي الإنساني باتخاذ السكان المدنيين في المناطق السكنية دروعًا بشرية، وكذلك إطلاق القوارب المفخخة والمسيرة عن بعد، يمثل جرائم حرب وتهديدًا حقيقيًا للأمن الإقليمي والدولي“.

وشدد المجلس في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، على ”الحق المشروع لقيادة قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن باتخاذ وتنفيذ الإجراءات والتدابير اللازمة للتعامل مع هذه الأعمال العدائية والإرهابية والتجاوزات غير الأخلاقية، وبما يتوافق مع قواعد القانون الدولي الإنساني“.

وأفاد البيان، بأن ”مجلس الوزراء رحب ببيان اللجنة الرباعية التي ضمت كلًا من، السعودية والإمارات وبريطانيا وأمريكا، وما عبر عنه من قلق بشأن التوتر المتصاعد في المنطقة والخطر الذي يشكله النشاط الإيراني المزعزع للسلام والأمن في اليمن والمنطقة بأسرها، والتوتر المتمثل بهجمات الميليشيا الحوثية على المملكة باستخدام صواريخ وطائرات مسيرة إيرانية الصنع والتجهيز“.

وتشهد منطقة الخليج توترًا شديدًا بعد عدة هجمات بالصواريخ والطائرات المسيرة، استهدفت بعضها مطارًا مدنيًا في مدينة أبها مرتين، ومضختي نفط قرب الرياض في السعودية، بجانب استهداف ناقلات نفط دولية في مياه الخليج.

وتجري اجتماعات ونقاشات رفيعة المستوى بين قادة وزعماء دول المنطقة والقوى الدولية الكبرى؛ لضمان استمرار نقل إمدادات الطاقة العالمية من أكبر منطقة منتجة لها في العالم، وردع سلوك إيران العدائي.

وبدأ التوتر بعد أن شددت واشنطن خناق العقوبات الاقتصادية على إيران وقادتها، بما في ذلك منعها من بيع إنتاجها من النفط؛ ما دفعها وفق مراقبين، لشن هجمات مسلحة على ناقلات النفط، والإيعاز لميليشيات الحوثيين الموالية لها باستهداف السعودية؛ في محاولة لإجبار واشنطن على تخفيف الضغط عنها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com