السعوديون يحتفون بالكابتن ياسمين الميمني كأول فتاة تعمل بشركة طيران محلية (فيديو وصور)

السعوديون يحتفون بالكابتن ياسمين الميمني كأول فتاة تعمل بشركة طيران محلية (فيديو وصور)

المصدر: قحطان العبوش- إرم نيوز

احتفت السعودية على المستويين الرسمي والشعبي، وعلى نطاق واسع، بكابتن طيار جديدة انضمت لكادر قيادة الطائرات المدنية النسائي في المملكة، حيث يشكل دخول المرأة إليه أمرًا نادرًا ليس في السعودية وحسب، بل في العالم العربي ككل.

فبعد مرور أكثر من أسبوع على إقلاع طائرة تابعة لشركة ”نسما للطيران“ السعودية في رحلة داخلية بين حائل والقصيم، لا تزال مساعدة قائد الطائرة في تلك الرحلة، الكابتن السعودية ياسمين الميمني، تتلقى الكثير من الإشادات.

ويوم الأحد، احتفت هيئة الطيران المدني الحكومية في السعودية، بما وصلت إليه الميمني، حيث تم تعيينها بشكل رسمي في شركة ”نسما للطيران“ السعودية الخاصة، كمساعد كابتن طيار.

ونشرت هيئة الطيران وهي الجهة التشريعية للطيران المدني في المملكة، صورة للكابتن الميمني، وكتبت أعلاها ”كأول فتاة سعودية تعمل بشركة طيران وطنية ..ياسمين الميمني تحلّق في أجواء المملكة“.

وتسابقت وسائل الإعلام المحلية، بما فيها وكالة الأنباء السعودية الرسمية، في الحديث عن تجربة الميمني الجديدة، وحرصت بعضها على إجراء أحاديث صحفية مع الكابتن الجديدة لتروي فيها تفاصيلها رحلتها في عالم الطيران.

وكانت الشابة السعودية قد فوجئت في رحلة العودة إلى مطار حائل قادمة من مطار القصيم، باستقبال حاشد من زملائها في العمل الذين اصطفوا في إحدى صالات المطار ليشكلوا لها ممرًا سارت فيه حاملةً باقة من الورد بينما يشيد فيها الحضور.

كما نشرت ”نسما للطيران“، مقطع فيديو يوثق أول رحلة طيران للميمني وهي تجلس بجانب قائد الطائرة مساعدةً له، وقالت الشركة إنها فخورة بالكابتن الجديدة.

وحرص كثير من السعوديين على الإشادة بتجربة الميمني الجديدة، وتشجيعها في مهمتها التي قلما تتواجد فيها النساء في العالم العربي.

وحصلت الميمني على رخصة طيران خاص من الأردن ”PPL“ العام 2010، والتي تمكن حاملها من ممارسة هواية الطيران دون العمل بها في شركات الطيران، ومن ثم أكملت تدريباتها في أمريكا بـ 300 ساعة تدريب، لتحصل على رخصة طيار تجاري ”CPL“ في العام 2013.

كما منحتها هيئة الطيران المدني السعودية رخصة طيار في العام 2013 نفسه، لتصبح واحدة من 5 سعوديات حصلن على هذه الرخصة.

لكن الشابة السعودية لم تجد أي فرصة عمل ككابتن طيار داخل بلادها، وهو ما دفعها للحصول على مزيد من الدورات التدريبية في مجال الطيران، والقبول بالعمل في وظائف إدارية في بعض شركات الطيران التجارية، حيث يقع على عاتقها التأكد من تطبيق قوانين الأمن والسلامة في الطائرة، وحماية المسافرين والموظفين من أي خطر.

وتقول ياسمين إن شركات طيران خليجية عرضت عليها العمل، لكنها رفضت، مفضلةً العمل مع شركات سعودية، قبل أن تعلن ”نسما للطيران“، تعيين الكابتن طيار ياسمين الميمني رسميًا في وظيفة مساعد كابتن طيار.

وتحمل عدد من السعوديات رخص قيادة طائرات صادرة من السعودية أو من دول أخرى، وبينهن هنادي الهندي، التي عملت كقائدة للطائرة الخاصة للأمير ورجل الأعمال السعودي الوليد بن طلال، ونوال هوساوي، وأخريات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com