جامعة سعودية تطرد أستاذًا جامعيًا بتهمة الإساءة لقادة المملكة وحلفائها

جامعة سعودية تطرد أستاذًا جامعيًا بتهمة الإساءة لقادة المملكة وحلفائها

المصدر: الرياض – إرم نيوز

أوقفت جامعة سعودية حكومية، أستاذًا جامعيًا أجنبيًا عن العمل، فيما بدأت الجهات المختصة التحقيق في اتهامات ضده بالإساءة لقادة المملكة وحلفائها عبر تغريدة نشرها على حسابه في موقع ”تويتر“.

وبدأت القصة عندما طالب مدونون سعوديون كثر، بمحاسبة شخص نشر تغريدة اعتبروها مسيئةً، وقالوا إنّه باكستاني الجنسية ويدعى ناوشان خان، ويعمل مدرسًا في جامعة الملك خالد في مدينة أبها بمنطقة عسير.

ووفق صورة متداولة للتغريدة المسيئة، إذ تم إيقاف حساب المتهم خان في موقع ”تويتر“، نشر الأكاديمي صورة لولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، برفقة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الذي وصفه بالقاتل بالتزامن مع إعلان وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي.

واستجابت إدارة الجامعة لتلك المطالب، ونقلت وسائل إعلام محلية عن المتحدث الرسمي باسم الجامعة، عبدالله حامد، قوله: إنّ ”الجامعة كفت ید أحد أعضاء ھیئة التدریس عن العمل فورًا، بعد إساءة وردت عبر حسابه الشخصي في تویتر.. وتم تشكیل لجنة للتحقیق معه، إضافة إلى تواصل الجامعة مع الجهات الأمنیة والمختصة لاتخاذ الإجراءات النظامیة المناسبة بحقه“.

وقالت تقارير محلية إنّ ”المتهم يعمل بكلیة الحاسب الآلي في الجامعة، ویشغل وظیفة أستاذ مشارك“.

ونقلت صحيفة ”الوطن“ المحلية عن الدكتور أصیل الجعید، المتخصص بالجرائم المعلوماتیة، قوله إنّ تغريدة خان تشكل تعدیًا غیر مقبول، یعاقب علیه القانون حسب نظام مكافحة الجرائم المعلوماتیة، بناء على الفقرة الخامسة.

وأضاف الجعيد أنّ ”حریة الرأي مكفولة في المملكة بما لا یخالف النظام العام والشریعة الإسلامیة التي حرمت التعدي اللفظي على المسلم فما بالك برئیس دولة له مقامه واحترامه الخاص“.

ورأى الجعید أنّ ”خان سيواجه المساءلة الجنائیة والقانونیة حتى لو قام بحذف التغریدة“، مشيرًا إلى أن خطوات المحاسبة القانونية تتضمن أخذ أقواله عبر محضر عن طریق الشرطة التابع لھا مكانیًا، وإحالة الملف للقسم التقني المختص بالجرائم المعلوماتیة بوزارة الداخلیة وإحالة الملف للنیابة العامة المختصة، والتحقیق مع المتھم لما بدر منه وتحریك الدعوى ورفع قضیة بالحق العام.