سعوديون يردون على تقرير لبي بي سي اتهمهم بـ“التطرف“ في الوطنية

سعوديون يردون على تقرير لبي بي سي اتهمهم بـ“التطرف“ في الوطنية

المصدر: الرياض – إرم نيوز

أثار موقع هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) باللغة العربية، غضبًا واسعًا في السعودية بعدما نشر تقريرًا إخباريًا عن المملكة ”اعتبره مواطنوها مسيئًا لبلادهم وقادتها قبل أن يشنوا حملة انتقادات عبر مواقع التواصل الاجتماعي ضد عنوان التقرير“.

وبدأت القصة عندما نشرت ”بي بي سي“ التقرير بعنوان ”في الفاينانشيال تايمز: محمد بن سلمان وصعود مد وطني متطرف في السعودية“، وهو عبارة عن تقرير للصحيفة البريطانية أوردته بعنوان ”صعود النزعة الوطنية السعودية في رحلة البحث عن الهوية“، ووضعت له عنوانًا ثانويًا يقول ”إن صعود ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ألهم مدًا وطنيًا قاد إلى هجمات على آخرين في وسائل التواصل الاجتماعي“.

ووفقًا لـ ”بي بي سي“، يقول تقرير ”الفاينانشيال تايمز“ إن هناك أمثلة ”على تزايد نزعة التطرف الوطني في المملكة خلال السنوات الثلاث الماضية منذ سيطرة ولي العهد محمد بن سلمان على السلطة في البلاد“.

ويشير التقرير إلى أنه بالنسبة لمؤيدي ولي العهد السعودي ”يُعد هذا الاتجاه حماسة مطلوبة وتعبيرًا عن الثقة في القيادة الجديدة للبلاد، لكنه بالنسبة لآخرين يمثل إجراء تقسيميًا للمجتمع ومثيرًا للمخاوف من العقلية العدائية التي تعتمد مبدأ (من ليس معنا، هو بالتأكيد ضدنا)“.

ويقول كثير من المدونين السعوديين إن استخدام هيئة الإذاعة البريطانية لكلمة ”متطرف“ مسيء لهم ولبلادهم، وإنه أمر متعمد يستوجب التراجع من المؤسسة الإعلامية العريقة التي لم تعلق على الجدل الدائر وسيل الانتقادات ضدها.

وبعد سيل من الردود الغاضبة على التقرير، جمع الوسم ”#انا_متطرف_في_حب_السعودية“ عددًا كبيرًا من المغردين السعوديين، وبينهم نخب ثقافية من كتاب وإعلاميين وأكاديميين، اتخذوا من كلمة ”متطرف“ التي أغضبتهم بادئ الأمر عنوانًا لما يشبه الحملة الوطنية.

وقال المدون المعروف، منذر آل الشيخ مبارك، في تغريدة تحت الوسم ”#انا_متطرف_في_حب_السعوديه“: ”إنهم يخافون من وطنيتكم بعد أن تأكدوا من صدق ولاء هذا الشعب لولاته واستحالة تحريضه أو إنزاله للشوارع كما فعلوا في رعاع دول #الربيع_العربي هاهم يصلون لنتيجة واحدة أن السعودي متطرف في حب ولاته ووطنه فهنيئًا لكم هذه الإشادة يا أبناء #السعودية !!“.

وكتب الصحفي يوسف الشمري في رده على تقرير ”بي بي سي“: ”لأول مرة مصطلح متطرف يأتي في مكانه الصحيح.. نعم نحن متطرفون في حب هذا الإنسان العظيم محمد بن سلمان.. موتوا بحقدكم وكرهكم.. محمد بن سلمان هو حلمنا وطموحنا وآمالنا بعد الله“.

وقال صاحب حساب ”بن هباس“ المعروف في السعودية: ”#انا_متطرف_في_حب_السعودية عندما يتعلق الأمر بأمنها واستقرارها ونموها وعمرانها. ذلك شيء لا يفهمه أصحاب الأجندات الخبيثة الذين فشلوا في اختراق صفوف المواطنين، فصارت شعبيتهم في عواصم الغرب، بين المشردين والمرتزقة“.

ونشر الصحفي السعودي سعد الحربي صورة للملك سلمان بن عبدالعزيز ونجله ولي عهد الأمير محمد، وكتب معلقًا: ”نعم البلاد و نعم التطرف .. #انا_متطرف_في_حب_السعودية“.

وفعل عبدالله العضيبي الشيء ذاته، وقال في تعليقه: ”أقل درجات الولاء أن أكون #انا_متطرف_في_حب_السعودية.. فهي بلادي ومنبع ديني. الله يحفظها ويرعاها ويديم علينا نعمة مولاي خادم الحرمين الشريفين و يطيل في عمره على الطاعة ويديم علينا نعمة ولي عهده ويزيده قوة و صبرًا لتحقيق الازدهار والتقدم لهذا الشعب العظيم“.

وكتبت المحامية والناشطة السعودية المعروفة، سعاد الشمري، في رد على هيئة الإذاعة البريطانية: ”متطرفون في حبه إلى ما لا نهاية، ما لا يمكن أن تدركوه أنه المنقذ والمخلص والمجدد والمسعد، وحملاتكم ضده زادت شعبيته وتمسك الشعب به كحلوا أعينكم به فلن يتكرر مثله #انا_متطرف_في_حب_السعودية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة