”انحازوا لوطنهم“.. أبناء خاشقجي يتعرضون لـ“حملة تشويه“ إثر فشل محاولات تجنيدهم ضد السعودية (فيديو) – إرم نيوز‬‎

”انحازوا لوطنهم“.. أبناء خاشقجي يتعرضون لـ“حملة تشويه“ إثر فشل محاولات تجنيدهم ضد السعودية (فيديو)

”انحازوا لوطنهم“.. أبناء خاشقجي يتعرضون لـ“حملة تشويه“ إثر فشل محاولات تجنيدهم ضد السعودية (فيديو)

المصدر: إرم نيوز

بينما كانت قضية مقتل جمال خاشقجي تخبو إعلاميًا، وتنحسر مع فشل مساعي التسييس والتدويل، عاودت ماكينة النفاثات في عقد القضية إحياء رميمها عبر محاولة جديدة تطعن عائلة الصحفي السعودي المفجوعة؛ لتشويه صورة أبنائها الذين انحازوا لبلادهم في موقف مشهود حولهم إلى أبطال في عيون أبناء المملكة.

في البداية توقف البعض عند هذه الصورة، وراح يترجم لغة الجسد والعينين بين الأمير محمد بن سلمان، وصلاح خاشقجي ويفسرها على أن الرجل يتهم ولي العهد بنظراته.

وما أن تم الإعلان عن مغادرة عائلة خاشقجي نحو الولايات المتحدة الأمريكية، بعد تلقيهم العزاء من الملك سلمان وولي عهده. كانت وسائل إعلام عربية وعالمية عدة تترقب بيانًا أو مؤتمرًا صحفيًا تصرح فيه العائلة بما يتماشى مع الاتهامات المفترضة، لكن الرياح جرت حينها بما لاتشتهي تلك السفن، عندما أعلن صلاح عن تأييده للرد الذي صاغه سفير المملكة لدى واشنطن حينها الأمير خالد بن سلمان، وكذّب من خلاله أخبارًا نقلتها صحيفة واشنطن بوست عن أدلة لتوريط محمد بن سلمان في جريمة مقتل والده.

وفيما بدا أنه فشل ذريع في تجنيد عائلة خاشقجي، اتجهت وسائل الإعلام ذاتها إلى خطة عكسية تروج مزاعم لعلها تلطخ الموقف الوطني لأبناء جمال بالقول إنهم تلقوا الأموال والبيوت مقابل سكوتهم، الأمر الذي اعتبره المتابعون عملية اغتيال أكثر إيلامًا للعائلة من إعلام تباكى على والدهم بدموع سياسية، في لحظة فارقة تلاقت فيها مصالح اليسار الأمريكي مع تركيا في النيل من صورة الأمير محمد بن سلمان.

وربما يشكّل توقيت استهداف عائلة خاشقجي من قبل صحيفة واشنطن بوست، دليلًا جديدًا ضد الصحيفة ومالكها أغنى رجل في العالم جيف بيزوس، والذي يعاني من فضائح جنسية يصر على اتهام السعودية بالوقوف وراءها.

فهل قررت الصحيفة الانتقام لمالكها بنشر تحقيق منسوب لمصادر مجهولة حول أبناء جمال خاشقجي الذين كانت تغازلهم في الأيام الأولى .. أيام محاولات التجنيد التي فشلت بكشل ذريع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com