بين ”أنفلونزا الخيول“ و“الرعام“.. السعودية تحقق في نفوق عدد من الحمير

بين ”أنفلونزا الخيول“ و“الرعام“.. السعودية تحقق في نفوق عدد من الحمير

المصدر: الرياض - إرم نيوز

قالت وسائل إعلام سعودية، اليوم الأحد، إن نتائج فحص عينات أولية من بقايا عدد من الحمير التي نفقت في إحدى مناطق المملكة قبل أيام قليلة، كشفت عن إصابتها بمرض ”أنفلونزا الخيول“ غير المعدي، لكن لجنة حكومية موسعة تواصل الفحوصات؛ للتأكد من عدم إصابة الحمير النافقة بمرض معد.

ونقلت صحيفة ”سبق“ المحلية عن مصادر لم تسمها، قولها، إن ”التشخيص المخبري الأولي حدد إصابة الحمير النافقة في وادي ريم الواقع جنوبي المدينة المنورة، بمرض أنفلونزا الخيول، وهو مرض لا ينتقل إلى الحيوانات الأخرى“.

وأثار نفوق الحمير قلقًا لدى الجهات الرسمية المعنية بالخيول والمربين لها، من أن يكون سبب النفوق هو مرض ”الرعام“ الذي تردد أنه معدٍ وينتقل للإنسان، وضرب حظائر وقطعان الخيول على نطاق واسع في الكويت قبل سنوات.

وتعمل لجنة حكومية مكونة من فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة، وأمانة منطقة المدينة المنوّرة والشرطة؛ على التحقيق في سبب وفاة الحمير والتأكد من دفن الحمير النافقة بطريقة مطابقة للشروط التي تفرضها منظمة الصحة الحيوانية العالمية.

و“الرعام“، مرض جرثومي يصيب الخيل والبغال والحمير، وتنتقل جرثومته عبر الأغذية والمياه الملوثة إلى الخيول، ويمكن لها بعد ذلك أن تصيب الإنسان عند التلامس المباشر مع الحيوان المصاب أو الاستنشاق أو الخدوش في الجلد والأنف والفم والأسطح المخاطية.

أما ”أنفلونزا الخيول“، فهو مرض شديد العدوى تتسبب به سلالات مختلفة من فيروس الأنفلونزا التي تؤثر على المسالك التنفسية العليا والسفلى لدى الحيوانات، ويمكن أن ينتشر بين الخيول والبغال والحمير، لكنه لا يصيب الإنسان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com