ما أسباب تأجيل زيارة الأمير محمد بن سلمان إلى الأردن؟

ما أسباب تأجيل زيارة الأمير محمد بن سلمان إلى الأردن؟

المصدر: عمّان- إرم نيوز

اعتبر محللون أردنيون أن تأجيل زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، التي كانت مقررة للأردن الإثنين، ناجم عن انشغال الأمير بزيارة الجزائر، والعاهل الأردني بسفر طارئ لحضور جنازة الرئيس الأمريكي الراحل جورج بوش الأب.

ولم تعلن الجهات الرسمية الأردنية عن موعد الزيارة مسبقًا، لكنّ وسائل إعلام محلية مقربة من الحكومة أشارت إلى أنها كانت مقررة، اليوم الإثنين، قبل أن تعود وتعلن عن إلغاء الحجوزات الفندقية للوفد المرافق لولي العهد السعودي.

وغادر العاهل الأردني عمان متوجهًا إلى واشنطن؛ للمشاركة في جنازة بوش الأب، بالتزامن مع زيارة ولي العهد السعودي للجزائر، ضمن جولته الخارجية التي شملت المشاركة في قمة العشرين بالأرجنتين، وزيارة بلدان عربية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

التأجيل لأسباب إجرائية

أستاذ العلاقات الدولية في الجامعة الأردنية، حسن المومني، أرجع تأجيل الزيارة لأسباب إجرائية تتعلق بانشغال الزعيمين في جولات خارجية، معتبرًا أن التأجيل طبيعي؛ خاصة وأن زيارة قريبة وسابقة لولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية الشيخ محمد بن زايد، قبل مدة وجيزة، أجلت ثم تمت في سياقها الطبيعي.

ووصف المومني، في اتصال مع ”إرم نيوز“، العلاقات السعودية الأردنية بالاستراتيجية، قائلًا: ”إن الظروف المحيطة بالتأجيل تصب في هذا الاتجاه، حيث حرص الملك عبدالله على حضور مؤتمر دافوس الصحراء الذي عقد مؤخرًا، وكان جالسًا بجانب ولي العهد السعودي، إضافة للبيانات الحكومية التي أكدت وقوف الأردن ضد الهجمة عليها على خلفية مقتل الصحفي جمال خاشقجي“.

موقف أخلاقي

وفي ذات الاتجاه، ذهب الكاتب والمحلل السياسي، عمر كلاب، إلى اعتبار أن ”الظرف المفاجئ المتمثل بوفاة الرئيس الأمريكي جورج بوش دفع الملك لاتخاذ موقف أخلاقي أكثر منه سياسيًا، ويتعلق بالمشاركة في جنازة الرجل الذي شارك بجنازة والده الراحل الملك حسين بن طلال“.

وشدد كلاب، في حديثه لـ“إرم نيوز“، على أن الزيارة تأتي في سياقها الطبيعي ضمن جملة من المؤشرات التي تضم الأردن والسعودية في ”تحالف متين“، دللت عليه زيارة الملك الأخيرة للرياض، وكذلك دعم السعودية ودول الخليج الأخرى للمملكة عقب احتجاجات الرابع من مايو/ أيار الماضي.

ووفقًا لكلاب، فإن الزيارة ستتم الأسبوع المقبل وقد يتخللها إطلاق مشاريع جديدة ضمن الصندوق السعودي الأردني للاستثمار.

وتعتبر السعودية من أكثر الدول المانحة للأردن بعد الولايات المتحدة الأمريكية، كما أنها الوجهة الأولى للعمالة الأردنية في الخارج، التي ترفد الاقتصاد الأردني بالعملة الصعبة.

وغادر الأمير محمد بن سلمان الجزائر، مساء اليوم الإثنين، بعد زيارة لمدة يومين التقى خلالها الوزير الأول أحمد أويحيى، الذي كان في مقدمة مودّعيه، وعددًا من المسؤولين في البلاد.

وبدأ ولي العهد السعودي مؤخرًا زيارات إلى عدد من الدول، بدأها من دولة الإمارات ومصر والبحرين وتونس، قبل مشاركته بقمة مجموعة العشرين في العاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس، ثم ختم الجولة العربية بموريتانيا والجزائر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com